التخطي إلى المحتوى

مواسم زراعة فاكهة النجمة، فاكهة النجمة هي فاكهة استوائية (شكلها مثل النجمة كما يشير اسمها) وهي ذات نكهة حلوة وحامضة، اكتُشفت فاكهة النجمة في أمريكا منذ حوالي 150 سنة ويقال إن أصولها تعود إلى شبه جزيرة مالايان وهي تُزرع في جنوب شرق آسيا والصين وجزء المحيط الهادئ.
سنستعرض في مقالنا وصف فاكهة النجمة وفوائدها وطريقة زراعتها ومواسمها.

ما هي فاكهة النجمة

هي فاكهة استوائية خفيفة الوزن، تشبه الفلفل الرومي أو الفليفلة لونها أصفر لامع وهي نجمة الشكل تتكون من خمس رؤوس وحجمها حوالي 4 إنشات وتحتوي الحبة الواحدة منها على 40 سعرة حرارية فقط. كما تشبه طعمتها طعم الحمضيات أو فاكهة الأناناس مع القليل من المرارة. ويزداد طعمها حلاوة كلما مال لونها إلى الأصفر وهي من المصادر الجيدة لفيتامين أ وفيتامين ج.

تؤكل فاكهة النجمة طازجة وتستخدم أيضاً في العصير والمربى والمخللات، كما تستعمل عصارة الثمرة في إزالة البقع من الملابس وفي تنظيف النحاس.

مواسم زراعة فاكهة النجمة والبيئة المناسبة لنموها

تعيش أشجار فاكهة النجمة في المناطق المدارية وتتكيف مع الطقس الدافئ في درجة حرارة 28-55 فهرنهايت لكن يجب حمايتها من الرياح عن طريق المصدات والحواجز. تحتاج أشجار النجمة إلى ضوء الشمس ليكتمل نموها إلا أنها شجرة بطيئة النمو ويتم تخصيبها 4 أو 5 مرات في السنة.
تُعد التربة الحامضية هي البيئة الأفضل لزراعة فاكهة النحمة مهما كانت شكل تضاريس الأرض على أن يكون صرف التربة للماء جيداً.
يمكن زراعة فاكهة النجمة في الوطن العربي ما عدا المناطق الباردة نسبياً مثل: سوريا والأردن وفلسطين وتونس وليبيا والمغرب وشمال الجزائر.
في البداية من أجل زراعتها يجب رفع الشتلات على داعم مستقيم لكي تنمو بشكل مستقيم ولكي تتكون جذور عميقة. من الضروري الاهتمام بري الشتلات 3-4 مرات أسبوعياً إذ تساعد التربة الرطبة على تطوّر الشجرة بسرعة. ويمكن أن تساعد إضافة الأسمدة على إنتاج محصول جيد من الفاكهة، كما أن الأسمدة تسرع عملية النمو وهي تصبح جاهزة للحصاد عندما يصبح عمر الشجرة 3-4 سنوات. ويجدر بالذكر أن شجرة النجمة لا تحتاج إلى التشذيب بل قد يكون ضاراً في بعض الأحيان فهي لا تتعافى منه.

أقرأ ايضاً  البنك اللبناني الفرنسي والخدمات وأنواع الحسابات التي يقدمها البنك

القيمة الغذائية لفاكهة النجمة

لكل 100 غرام من فاكهة النجمة يوجد:

1.5% سعرات حرارية (31 كالوري)
5% كربوهيدرات (6.73 غرام)
2% بروتين (1.04 غرام)
0% كوليسترول
7% ألياف غذائية (2.80 غرام)
70% فيتامينات (فيتامين ج وفيتامين أ وفولاتس والبيرو دوكسين والثيامين وفيتامين ك والريبوفلافين والنياسين)
3% شوارد (بوتاسيوم وصوديوم)
6% معادن (كالسيوم وحديد ومغنيزيوم وفوسفور وزنك)

فوائد فاكهة النجمة

1-تعزز عملية الهضم وتخلص الجسم من السموم وتقلل من عسر الهضم لأنها تحتوي على الماء والألياف الغذائية.
2-تفيد الحامل والجنين وتدرّ الحليب لأنها غنية بالمعادن والفيتامينات الهامة مثل الفوليك أسيد.
3-تُعدّ فاكهة النجمة مفيدة للبشرة وتكافح أعراض الشيخوخة لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة وفيتامين ج الذي يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة.
4-تعزز فاكهة النجمة عمل الجهاز المناعي لأنها تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ج.
5-تنظم فاكهة النجمة مستويات السكر في الجسم لذا فهي مناسبة لمرضى السكري.
6-تُعدّ فاكهة النجمة مضاداً حيوياً طبيعياً وتحارب الالتهابات التي تنتج عن بعض أنواع البكتيريا وذلك بسبب احتوائها على مضادات أكسدة.
7-بما أن فاكهة النجمة مصدر غني لبعض المعادن فهي تعزز من عملية النوم وتعالج اضطراباته، وكذلك فهي تكافح الأرق وتساعد على الاسترخاء.

التحذيرات والأضرار

تحتوي فاكهة النجمة على أعلى تركيز من حمض الأكساليك، وهو مركب مضاد للمغذيات إذ إنه يتداخل مع الامتصاص والتمثيل الغذائي للكثير من المعادن الطبيعية مما يجعل الجسم عرضة لتشكل الحصى الأوكسالية في الكلى لذا فإن استهلاك من يعانون من ضعف وظائف الكلى لفاكهة النجمة بجرعات كبيرة يؤدي إلى الفشل الكلوي.
ومن المهم الانتباه ألا يُجمع استهلاك فاكهة النجمة مع بعض أدوية القلب مثل ستاتيس لأن التفاعلات التي تنتج عنهما قد تكون قاتلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *