التخطي إلى المحتوى

مواسم زراعة النارنج .النارنج إحدى أشجار الحمضيات، تلك الشجرة الخضراء التي تجود علينا بثمارها ذات المرار اللطيف. فلنتعرف عليها عن كثب في هذا المقال

ما هو النارنج؟

تُعرف شجرة النارنج بالبرتقال المر (bitter orange tree- seville orange- Citrus aurantium) ، وهي شجرة من جنس الحمضيات، دائمة الخضرة تحتوي على أشوك، وتصلح ثمارها كفاكهة للأكل، ويمكن
استخدامها أيضًا كنبات للزينة، أوراقها خضراء بشكل إهليلجي، وزهورها بيضاء أرجوانية مع سداة صفراء.

الثمار ذات قشرة بلون برتقالي، وطعمها مائل إلى المرارة مع قليل من الحموضة، ولب الثمرة برتقالي في الغالب
أيضاً ويمكن أن يكون أصفر في بعض الحالات وهو مقسم لشرائح كالبرتقال مغطاة بطبقة رقيقة تفصلها عن القشرة الخارجية، ويتراوح قطر الثمرة بين 5 إلى 8 سم.

مواسم زراعة النانرج

الوقت المناسب لزراعة أشجار النانرج عادة ما يترافق مع فترة الرياح الموسمية وهي غالباً مابين شهري حزيران وآب.

متطلبات التربة والمناخ لزراعة أشجار النارنج

يزرع النانرج في تربة من الطمي الثقيل نسبياً ويمكن زراعتها عموماً في أنواع أخرى من التربة والمهم أن تكون
التربة جيدة التصريف، وتمتاز بدرجة حموضة 6 حتى 6.5 وتحتاج إلى موقع معرض لأشعة الشمس بشكل كامل، وتتطلب عادة درجات حرارة تتراوح بين 12 حتى 37 درجة مئوية، ويفضّل ألا تقل درجة الحرارة عن 1 درجة مئوية ولا تزيد عن 10 درجة مئوية خلال فصل الشتاء.

كما تعتبر أشجار النارنج أيضًا حساسة جدًا للصقيع، على الرغم من أنّ بعض الأصناف يمكن أن تعيش لفترات قصيرة عند درجات حرارة تصل إلى -6 درجة مئوية أو أقل من ذلك حتى، ويمكنك تقليل برودة الشجرة في المناطق
الباردة عن طريق زراعتها في الجزء الأكثر دفئًا من الأرض.

أقرأ ايضاً  ما هي مواعيد زراعة الأشجار في لبنان

تهيئة الأرض لزراعة النارنج

يجب حرث الأرض وتسويتها جيدًا قبل الزراعة. في المناطق الجبلية، حيث تتم الزراعة على المدرجات التي يتم
تشكيلها على المنحدرات، إلا أنّه يمكن الزراعة بكثافة عالية في حال الأراضي السطحية المستوية حيث تكون الظروف الجوية ملائمة أكثر لنمو أشجار النارنج.

يتم تنفيذ حفر بأبعاد 1 م × 1 م × 1 م لزراعة الشتلات. ومن ثم يتم إضافة مقدار مناسب من السماد لكل حفرة أثناء الزراعة. أمّا التباعد الأنسب بين الشتلات يبلغ حوالي 6 × 6  متر، بحيث يبلغ عدد الشتلات ضمن الهكتار حوالي 270 شتلة.

الري في زراعة النارنج

تتطلب زراعة النارنج الري المنتظم خلال المرحلة الأولى من الزراعة، وذلك بهدف التقليل من تساقط الثمار وزيادة حجمها. تعتمد كمية المياه وتكرار الري على بنية التربة ومرحلة النمو. ولا تضمن أنظمة الري المستخدمة (خراطيم
بأقطار صغيرة تصل كل منها للأشجار) المياه والمغذيات فحسب، بل تضمن أيضًا الاحتفاظ الجيد بالثمار خلال المراحل الحاسمة لنمو المحصول (أي في بداية الزراعة).

الآفات الزراعية في زراعة النارنج

يتعرض النارنج لمعظم الآفات التي تهاجم أشجار الحمضيات عموماً مثل: الإصابة بمرض يسمى tristeza، اللحاء
الصمغي، وداء الخنافس، تعفن الجذور بتأثير الفطريات وغيرها الكثير.

حصاد النارنج

يتم الحصاد لأول مرة بعد 3 إلى 4 سنوات بعد الزراعة، أما الحصاد السنوي فيتم في شهر كانون الثاني غالباً ويمكن حصد محصولين خلال السنة.

الفوائد الصحية لفاكهة النارنج

  • يساعد النانرج في تخفيف مستويات القلق والأرق.
  • يساعد في تخفيف الوزن.
  • يمكن استخدامه في مستحضرات العناية بالبشرة لتخفيف الالتهابات.

إذا استمتعت بقراءة هذا المقال مواسم زراعة النارنج وطريقة زراعة النانرج وفوائد تناول النانرج الصحية، فلا تتردد في زراعة شجرة أو أكثر في مزرعتك، واستمتع بمنظرها البديع وثمارها اللذيدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *