التخطي إلى المحتوى

مواسم زراعة الصنوبر وطريقة زراعة الصنوبر عدا عن الصفة الجمالية التي يضيفها في أماكن تواجده، فإنه علاج
للصدر ومرض الربو، هوائه ينعش القلب ويرد الروح، ثمر الصنوبر هو غذاء كامل لما له من منافع على الجسم تمده بالطاقة ، لمعرفة المزيد عن الصنوبر تابعوني في مقالي هذا…

تعريف الصنوبر

الصنوبر هو من فصيلة الأشجار الصنوبرية، كذلك يدعى بالمخروطيات نسبة إلى تكاثر هذه النباتات في المخاريط التي تنتج بذور وحبوب اللقاح. أوراق هذه الأشجار إبرية، أما إرتفاعها يختلف حسب نوعها ولكن بالمجمل يصل
إرتفاعها إلى (40 مترا) لها جذع مفرد شديد النحافة وكثير التفرع وقد يصبح قوياً وملتويا” أما أغصانه فتمتد بشكل أفقي، بينما أوراقه تحمل لون مدهام ضارب إلى السواد.

هناك أكثر من 29 نوع من الصنوبر منه الكبير ومنه الشجيرات الصغيرة.

أهمية شجر الصنوبر

للصنوبر العديد من الأهميات لأنه يدخل في عدة مجالات، حيث أن أخشابه تدخل في  الصناعة وخاصة صناعة
الأثاث والآلات الموسيقية، يستخدم خشب الصنوبر أيضاً في صناعة بعض أدوات المطبخ لأن خشبه مقاوم للجراثيم والرطوبة، كذلك لا بد من ذكر زيت الصنوبر الذي يدخل في مجالات عديدة منها علاج لتطويل الشعر، كما يستخدم في العطور والمعطرات لرائحته الذكية.

أما ثماره فهي الأغلى مادياً بين جميع أنواع المكسرات، نظرا لفوائده العديدة التي سأذكرها تباعا خلال مقالي هذا،
يكفي القول أنه غذاء كامل بحد ذاته.

بذور الصنوبر قابلة للأكل وهي صغيرة الححم وتأخذ شكلاً طوليا” ومقرمشا”، لها مذاق حلو وتدخل في العديد من الحلويات، والسلطات والأكلات أيضاً، وجوده أساسي لضيافة المغلي والسنينية أي في المناسبات المميزة و تجدر
الإشارة إلى وجود نوعين من الصنوبر هما الأبيض الطويل الذي يمتلك مخروطا طويل ونحيل وهو المتعارف عليه كثيراً والذي نستخدمه جميعنا والصنوبر الراتنجي أي الأحمر الذي يمتلك مخروطا قصير وحباته مستديرة.

أماكن تواجد شجر الصنوبر

للصنوبر قدرة عالية على التكيف في مختلف البيئات الجغرافية، لكنه غالباً ما ينمو في التربة الصخرية والتربة الرملية.

يتواجد شجر الصنوبر بكثرة في الجبال الغربية والجنوبية الشرقية لأمريكا الشمالية وجنوب أوروبا وجنوب شرق آسيا. كما ينتشر بكثرة في الصين والهند، باكستان وأفغانستان. أما في الدول العربية فيكثر تواجدها في لبنان خاصة في مناطق المتن وكسروان وعالية والشوف، وشمال فلسطين ووسط الأردن، كذلك في غابات شمال غرب تونس،
الريف المغربي والجزائر، وغيرها من المناطق بنسب متفاوتة.

أقرأ ايضاً  فتح حساب في First National Bank وأنواع الحسابات التي يقدمها البنك

فوائد الصنوبر

الصنوبر يدعى ثمار الذهب لأنه باهظ الثمن نسبة إلى غيره وكذلك لأهمية فوائده العديدة والمتنوعة منها:

  • يعمل ثمر الصنوبر على تنشيط الدورة الدموية خاصة في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • علاج كامل لأمراض الصدر كالربو والسل، حيث٠ أن هوائه يعمل على تفتيح شرايين الجهاز التنفسي كما أنه يخفف من السعال.
  • يعمل شجر الصنوبر على زيادة الأكسجين وبالتالي زيادة الطاقة
  • له ميزة فريدة من نوعها هي إحتوائه على أحد المركبات الكاروتينية التي تدعى بإسم “اللوتين” والتي تعمل على
    حماية العين بشكل خاص.
  • يحمي الجسم من أمراض فقر الدم لأنه غني بالحديد.
  • بإحتوائه على الفيتامينات فهو مرطب للبشرة ويعمل على نضارتها.
  • منشط للذاكرة يتناوله الطلاب بكثرة لانه يعمل على تعزيز الذاكرة والتفكير حيث أثبتت الدراسات إلا أن فيتامين ج مع ثمر الصنوبر ولمدة 5 أسابيع يعمل على تحسين الإداء المعرفي لدى الكثيرين ومنهم كبار السن أيضاً.
  • يخفف من الآم العضلات أثبتت الدراسات ان تناول الصنوبر قبل التمارين الرياضية مدة14 يوم يقلل من الإجهاد التأكسدي بعد التمارين فيقلل من ألم العضلات.
  • يعمل الصنوبر على تخفيض ضغط الدم حيث أن الصنوبر هو مكمل غذائي وتناوله يخفف من ضغط الدم إذ أخذ بالتتابع لمدة 12 أسبوع.
  • الصنوبر هو بديل الغذاء لإحتوائه على جميع العناصر والفيتامينات الحديد البوتاسيوم وغيرها من المعادن.
  • تناول العسل مع الصنوبر يعمل أيضاً على تنشيط الأجهزه التناسلية وخاصة لمن يفكر في الإنحاب أنه مقوي وعلاج بحد ذاته.

مواسم زراعة شجر الصنوبر

الصنوبر من الأشجار الأكثر خضارا” ويوجد منها العديد من الأنواع وتحتاج هذه الشجرة في زراعتها إلى إهتمام خاص وعناية شديدة خاصة في مراحل نموها الأولى لأنها إذا تخطها تكون قد إجتازت مرحلة الخطر، وستبقى موجودة بعد ذلك لعقود.

أقرأ ايضاً  تعريف عملة إيثريوم Ethereum والفرق بينها وبين البيتكوين

يمكن زرع الصنوبر عن طريق البذور ولكن الأفضل والأضمن هو شراء نبتة صغيرة وزراعتها، حيث أن معدل
نموها يكون أسرع من البذور.

طريقة زراعة شجرة الصنوبر

أولا: زراعة نبتة شجرة الصنوبر

عليك أن تخبر البائع قبل شراء نبتة الصنوبر عن المحيط الجغرافي الذي تعيش فيه لأن نوع الصنوبر يختلف حيث أن هناك  الصنوبر الأبيض والصنوبر الأميركي والصنوبر الأسكتلندي يستخدم كمنظر طبيعي لا تحمل أشجاره ثمارا، يعتمد نوع النبتة على جغرافية المنطقة التي تعيش فيها.

إذا قررت إستخدام نبتة بلا وعاء أو نبتة تنمو في وعاء، بالنسبة لشجرة الصنوبر التي بلا وعاء فإنها تزرع في أواخر الخريف والشتاء عندما تكون في طور السكون،بينما نبتة الصنوبر الموضوعة في وعاء يمكن زراعتها بأي وقت
ولكن تتطلب ظل وماء إضافي لحمايتها من الجفاف وأشعة الشمس إذا زرعت في المناخ الحار.

ثانياً : ري الجذور

عليك أن تروي الجذور برفق لكي تكون رطبة ولكن لا تفرط بريها لأن الأمر يؤدي إلى تلفها، الجذور تأخذ عادة شكل الوعاء الموضوعة به لذا عليك أن تفرد الجذور وإبسطهم قليلا وحافظ على التربة العالقة عليهم لأنها تساعد النبتة على أن تقوى وتنمو.

ثالثاً : إختيار المكان المناسب لنبتة الصنوبر

تحتاج شجرة الصنوبر إلى مساحة فراغ كبيرة لكي تنمو بشكل جيد وعدم وجود شجيرات صغيرة حولها أو وجود
جذور نباتات أخرى قريبة، نبتة الصنوبر تحب الشمس فإختر مكانا لها تصل إليه الشمس مباشرة خلال الأوقات الباردة من اليوم.

لمساعدة نبتة الصنوبر بإمكانك أن تخلط الرمل والطين مع نشارة عضوية مناسبة مثل الطحالب إذا كانت التربة من
الطين الجاف المتماسك.

كذلك عليك إختيار تربة جافة جداً وإحفر حفرة مقدار قدم واحد مملؤة بالماء واتركها تجف خلال 12 ساعة إذ  لم
تجف عليك بوضع إنبوب  لتصريف المياه الزائدة.

رابعاً : إختر طقسا” جيداً لزراعة شجرة الصنوبر

عليك أن تختار طقسا جيداً لزراعة شجرة الصنوبر إبتعد عن زراعتها في طقس عاصف للرياح أو جاف أو درجة الحرارة فيه 29.5°، لا يجب ان تتعرض التربة إلى المياه او الثلج يوم زراعتها كذلك لا يجب تعطيشها ابدا”.

أقرأ ايضاً  خصائص معدن البيرل وأماكن تواجده وتأثيرة على صحة الإنسان

توجيهات عامة لزراعة نبتة الصنوبر

  • حاول زراعة الشجرة في نفس المستوى التي كانت مزروعة فيه في المشتل وإذا لم تكن متأكد من حجم المستوى
    إزرعها في مكان عال بدلا من مكان منخفص فهذا أفضل.
  • إذا كنت تزرع أكثر من شجرة مع بعض فإحرص على ترك مسافة بينهما أي بين كل شجرة وأخرى لا تقل عن(3_4) أمتار، لتضمن نموهم بشكل جيد دون إعاقة بعضهما، هناك اشجار صنوبر تحتاج إلى مساحة أكبر
    كالصنوبر النمساوي.
  • أطلب المساعدة من أحد ليعاونك على تثبيت الشجرة بشكل مستقيم أثناء قيامك بملئ الحفرة.
  • إذا كانت الشجرة غير ثابتة بإمكانك الإستعانة بدعامة صغيرة تربط إليها الشجرة خاصة في المناطق التي تتعرض فيها الشجرة لرياح شديدة هنا وجب وضع دعامة وربطها إلى الشجرة مع ترك مسافة للشجرة لتتمايل لا تقوم بلف السلك مباشرة حول الشجرة وإحرص على أن لا يكون معدني.
  • أشجار الصنوبر الصغيرة تحتاج إلى حماية وفر لها هذه الحماية عن طريق إستخدام مشمع أو لوح خشبي مطلي.
  • يجب أن يتوفر الظل إلى الجانب الغربي من الشجرة وهو الجانب الذي تبلغ الشمس فيه أعلى درجة حرارة خلال فترات اليوم.
  • ضع المهاد حول الشجرة بإستمرار كالنشارة الخشبية فهي رخيصة ومتوفرة وجيدة لشجرة الصنوبر، تساعد النشارة من تقليل نمو الحشائش الضارة بالإضافة إلى توفير نمو جيد لشجرة الصنوبر.
  • لا تستخدم أي عازل من البلاستيك أسفل النشارة حيث أن الشجرة تحتاج للماء والهواء لتكون قادرة على تحليل النشارة.
  • أحم الأشجار الصغيرة من الحيوانات بوضع مظلة خشبية تكون وظيفتها مزدوجة كمظلة و كسياج لمنع الحيوانات، كذلك يمكنك وضع سور من الأسلاك الشائكة يحيط بالنبتة لحمايتها.
  • بإتباع طرق الوقاية السليمة، تحافظ على شجرتك بحالة صحية جيدة، فالآفات لا تهجم على الأشجار السليمة.

قدمت لكم أحبتي في مقالي هذا دراسة حول مواسم زراعة الصنوبر وطريقة زراعة الصنوبر، أتمنى أن ينال إعجابكم.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *