التخطي إلى المحتوى

مواسم زراعة الخس وطريقة زراعة الخس، يعتبر الخس أحد أهم المحاصيل المتوسطية والتي تنمو في المناطق المعتدلة خصوصا في حوض المتوسط ,

إذ يعتقد بأنه الموطن الأصلي لنبات الخس وغيره من الخضار والنباتات الأخرى.

في مصر تحديدا , وقبل نحو 4500 عام زرع الخس لأول مرة بواسطة قدماء المصريين كما أظهرت غالبية الأبحاث , حيث عثر العلماء

على بذوره في بعض المقابر المصرية القديمة بالإضافة إلى النقوش والرسوم المحفورة على جدران القصور والأهرامات , والتي

أشارت إلى قدم وجود هذا النوع من الخضراوات في هذه المنطقة والمناطق المحيطة بها.

 

– يسمى الخس علميا Lactuca Stiva ويتبع في تصنيفه العائلة المركبة Compositae التي تندرج تحت رتبة النجميات من صف ثنائيات الفلقة .

– للخس فوائد متنوعة وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات مثل فيتامين ( A , H ) بالإضافة إلى الأملاح المعدنية ونسب قليلة من الزيت

كما يتميز الخس بسهولة تحضيره كونه يؤكل طازجا , إذ لا حاجة إلى طهيه وتعريضه للحرارة ,

حيث يدخل في تحضير أطباق السلطات والمقبلات وتستخدم بعض أنواعه للزينة .

مواسم زراعة الخس

مواسم زراعة الخس، يحتاج الخس إلى جو بارد للنمو , فهو يعد من الخضار الشتوية , حيث تزرع البذور في مشاتل منذ بداية شهر سبتمبر وحتى

نوفمبر وقد تطول لغاية أواسط فبراير , كما يمكن تبكير الزراعة أو تأخيرها عن ذلك قليلا في المناطق الساحلية .

أما في الصيف فتتم زراعته ضمن البيوت الصناعية المكيفة بغرض توفيره في الأسواق على مدار العام , كما أن هناك أصناف حديثة

يمكن زراعتها خلال الصيف بدءا من شهر مارس وحتى أواخر سبتمبر كونها ذات مناعة نسبية للإزهار .

التربة المناسبة لزراعة الخس

من الضروري أن تكون التربة التي يزرع فيها الخس خصبة وغنية بالمواد العضوية , بالإضافة إلى احتوائها على عدد من العناصر

أقرأ ايضاً  كيف يمكنك تحويل المال من مصر إلى سوريا

الأساسية كالأزوت والفوسفور , وكونها جيدة التصريف والتهوية .

ففي حالة الجو الدافئ والزراعة المبكرة تحبذ زراعة الخس في الأراضي الثقيلة لأنها تحتفظ بالرطوبة

ودرجة الحرارة فيها أقل من درجة حرارة الأراضي الخفيفة وبالتالي فإنها لا تشجع على الإزهار .

أما في الجو البارد تكون الأراضي الرملية هي المكان الملائم لزراعته .

تتراوح درجة الحموضة PH التربة المناسبة لنموه بين ( 6-6.5 ) أما ملوحة التربة فإن الخس متوسط الحساسية لها .

و بالحديث عن درجة الحرارة , يمكن أن تنبت بذور الخس في مجال حراري يتراوح بين (4-26) درجة مئوية , إلا أن درجة الحرارة

المثلى لإنبات البذور هي 21 درجة مئوية , ويكون نمو البذور بطيئا في درجات الحرارة العالية والتي تتراوح بين  (26-35) درجة مئوية ,

حيث تفقد قدرتها على الإنبات , ولا تنبت بذور الخس عادة في درجات الحرارة الأعلى من ذلك .

 تجهيز التربة وطريقة الزراعة

يجب حرث الأرض مرتين على الأقل ثم إضافة الأسمدة مثل (الأسمدة العضوية – زرق دواجن – سلفات نشادر – سوبر فوسفات – سلفات بوتاسيوم – سلفات المغنيزيوم )

ويتم إضافة هذه الأسمدة نثرا فوق الأرض ثم تحرك وتخلط بالتربة , كما أنه يفضل تجنب الاستخدام المفرط للأسمدة لما له من تأثيرات سلبية على المحصول الناتج .

في حالة الري بالغمر يتم تقسيم الأرض إلى10 – 12 خطا بعرض 60Cm  .

أما بحالة الري بالتنقيط  فتتم الزراعة على مصاطب بعرض 150 Cm ويوضع على كل مصطبة خرطومين المسافة بينهما 70 Cm ويبعدان عن الحافة 40 Cm , كما يمكن الاستغناء عن المصاطب وفرد خطوط الري بنفس المسافات السابقة .

تزرع بذور الخس على عمق 1Cm ويتم تجديد الزراعة كل ثلاثة أسابيع .

بعد نمو البذور يتم تفريد الشتلات كي تصبح المسافة الفاصلة بين كل شتلتين 10Cm , كما أن عملية التفريد ضرورية لضمان نمو جيد للخس وترك مسافة فاصلة بين الشتلات .

أقرأ ايضاً  بنك انترا اللبناني - تجارتنا

حصاد الخس

يجب التحقق بانتظام من الحقول المزروعة والبحث عن النباتات الجاهزة للحصاد لأنه يوصى بتفادي حصاد النباتات الناضجة للغاية حيث تتميز أوراقها بالطعم المر, لذلك يفضل حصاد نبات الخس وهو في عمر صغير قبل نضوجه .

عملية الحصاد تتم بإزالة الأوراق الخارجية , إذ تستطيع الأوراق الداخلية (بالقرب من مركز النبات) أن تنمو وتعوض الأوراق الخارجية المزالة .

وفقا لبعض مزارعي الخس فإن الوقت المثالي لحصاده يكون في الصباح الباكر قبل شروق الشمس , حيث يعتبر هذا الوقت من اليوم مثاليا لأن الخس لم يتعرض لأشعة الشمس الشديدة بعد.

وبعد الحصاد يقوم المزارعون بتخزين الخس في مكان بارد إلى حين تسويقه وبيعه .

الأمراض التي تصيب نبات الخس

قد يصاب الخس أثناء فترة نموه بالعديد من الأمراض منها :

– العفن الأبيض Sclerotenia :

مرض فطري نتعرف عليه بالنظر إلى سيقان الخس التي تبدو مشوهة وذابلة عند الإصابة به .

– تعفن الجذرBottom rot :

مرض  فطري يصيب النباتات الناضجة غالبا .

– عفن البياض الزغبي :

يتسبب بظهور بقع نخرية صفراء على الأوراق القديمة .

– لتجنب هذه الأمراض ينصح باستخدام أصناف من النبات مقاومة للأمراض

, أو باستخدام المقاومة البيولوجية مثل الخنافس التي تكون مفيدة في بعض

الحالات , بالإضافة إلى إمكانية اللجوء للحماية الصناعية , وذلك بوضع

شبكات حماية المحاصيل من الآفات المختلفة.

– فوائد الخس المتنوعة

يساعد الخس على تهدئة الأعصاب لاحتوائه على مادة اللاكتوكاريوم المهدئة , ويستخدم كمرطب ومسكن للآلام ومنظف للدم ,

بالإضافة إلى كونه من ملينات الأمعاء نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف

أما أوراقه الطازجة تستخدم على هيئة لزقات موضعية لتسكين الآلم وإزالة الأورام في الجسم .

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *