التخطي إلى المحتوى

مواسم زراعة البصل . يُعد البصل أحد الخضروات المستهلكة بكثرة في جميع أنحاء العالم، لا سيما مع سهولة زراعته والعناية به. سنتعرف في هذا المقال على زراعة البصل ومتطلباتها.

معلومات عن البصل

البصل، الاسم العلمي (Allium cepa – L)، هو نبات عشبي بصلي الشكل، يُزرع لإنتاج البصيلات إما مرتين في السنة أو بشكل دائم (حسب ظروف الزراعة). يُعتقد أن نشأته الأولى بدأت في المناطق الجبلية في آسيا الوسطى. وهو يعتبر من أكثر محاصيل الخضروات تكيفًا على نطاق واسع، حيث يمكن زراعته في المناطق الاستوائية وكذلك في المناطق الباردة.

يبلغ الإنتاج العالمي من البصل حوالي 85 مليون طن من البصيلات على حوالي 4.4 مليون هكتار.

مواسم زراعة البصل

البصل محصول شتوي يفضل زراعته في الفترة ما بين شهري تشرين الأول وحتى كانون الأول وهناك عدة طرق لزراعته سنتحدث عنها لاحقاً ضمن المقال.

متطلبات التربة والمناخ البصل

يعد البصل من المحاصيل الشتوية التي تتحمل الصقيع. ويتكيف عموماً مع درجة حرارة تقع في المجال 13-25 درجة مئوية. بحيث يجب توافر حرارة 15-21 درجة مئوية لضمان نمو نباتي جيد، بينما تعتبر الحرارة 20-25 درجة مئوية مثالية لنمو البصيلة. ويحتاج النبات ما لا يقل عن 10 ساعات يومياً من الضوء بدرجة حرارة مناسبة.

يزهر البصل جيدًا في الأماكن التي تتعرض لهطول مطري يتراوح بين (750 – 1000) مم في فترة الرياح الموسمية.

أما بالنسبة للتربة، فيمكن زراعة البصل في جميع أنواع الترب مثل الترب الطينية الرملية والطميية والترب الطينية الثقيلة. إلا أن الترب الطينية الرملية شديدة التفتت تعد ذات خصوبة جيدة ومثالية لزراعة البصل. وتحتاج الترب الرملية إلى ري متكرر وعادة ما ينضج فيها المحصول بشكل أبكر، في حين أن الترب الثقيلة تحد من نمو البصيلات وتؤخر نضج المحصول مقارنة بالترب الخفيفة.

تتراوح حموضة التربة الأمثل للزراعة بين 5.8-6.5. ويعتبر الصرف الجيد ضروريًا حتى لا يتلف المحصول في حال كانت التربة سيئة التصريف.

تهيئة الأرض لزراعة البصل

كما ذكرنا سابقاً فالبصل يعتبر محصولاً شتوياً يمكن زراعته بالاعتماد على البذور أو البصيلات الصغيرة والتي تسمى شتلات أو مجموعات. فبالنسبة للبذور تمتاز بأن كلفتها أقل إلا أنها تستغرق وقتاً أطول يبلغ حوالي 4 أشهر لكي تصبح جاهزة، وفي هذه الحالة نحتاج إلى نثر البذور بعمق 2.5 سم مع الحفاظ على تباعد بين البذور يتراوح من 10-13 سم وبين الصفوف من 30-45 سم أما بالنسبة لشتلات البصل فيتوجب زراعتها بعمق 2.5 سم أيضاً وبتباعد 7.5 سم. يتوجب استخدام مجرفة حادة لإزالة الأعشاب الضارة؛ مع الانتباه إلى أن هذه الإزالة إذا لم تتم بعناية فقد تؤثر على جذور البصل الضحلة وتسبب تلفها. وبمجرد أن ترتفع درجة حرارة التربة عند اعتدال المناخ يفضل وضع نشارة حول النباتات وفيما بينها لتثبيط نمو الأعشاب الضارة وحبس الرطوبة في التربة، ولا ننسى تزويد التربة بالسماد عالي النتروجين.

الري في زراعة البصل

يجب سقي البصل جيدًا بعد الزراعة ولمرة واحدة كل أسبوع. ولتتم عملية السقاية بكفاءة يجب تمديد الخراطيم بالقرب من النباتات ووضعها ضمن خندق صغير يملأ بالماء بهدف المحافظة على إمداد الجذور بالماء بينما يترك سطح التربة جافاً لمنع نمو الأعشاب الضارة.

الآفات الزراعية في زراعة البصل

يُمكّننا الاعتناء الجيد بالحقل من تجاوز معظم الأمراض والآفّات الزراعية، إلا أنّ إصابة المحصول بإحدى هذه الآفات وارد جداً ومنها يرقات البصل والتي يبلغ طولها 1 سم وهي عبارة عن يرقات تنتقل من بصيلة إلى أخرى وتتغدى على ساقها، أما بالنسبة للأمراض فيمكن أن نذكر البقع البنية التي تصيب الأوراق، ويمكن التخصل من الآفات السابقة باستعمال المبيد الحشري المناسب.

حصاد البصل

ينضج البصل في الفترة مابين شهر أيار وحزيران، وإذا أردنا الاستفادة من المحصول كبصل أخضر يمكننا قطفه من خلال السحب فقط عندما يصبح طوله بحدود 10 سم أما إذا كانت الغاية الاستفادة منه كبصل جاف فيتوجب علينا أن ندعه ينمو أكثر حتى يبدأ الجذع الرئيسي بالتساقط. وبعد حصاد البصل يفضل أن يبقى في الحديقة من يوم ليومين حتى يجف ومن ثم تتم إزالة الجذور والأوراق ويوضع في سلال.

أنواع البصل

  • البصل الأصفر: وهو البصل الأفضل للطبخ.
  • والبصل الحلو: وهو البصل الأفضل لإعداد السلطات بأنواعها وتزيين الأطباق.
  • البصل الأحمر: وهو البصل المناسب للشواء ولإعداد بعض أنواع السلطات أيضاً.  
  • والبصل الأبيض: يستخدم هذا البصل في بعض أنواع الأطباق المكسيكية.
  • البصل الأخضر.
  • الكراث: له نكهة قريبة بين البصل والثوم.

الفوائد الصحية للبصل

  • يعتبر العناصر أحد المحاصيل منخفضة الحريرات والغنية بالعناصر الغذائية من معادن كالبوتاسيوم وفيتامينات كـ (C و B ….) فهو يساعد في عمل الجهاز المناعي بفاعلية.
  • يساعد البصل في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • البصل الأحمر غني بالـ anthocyanins وهي أصباغ نباتية تحمي من مرض السكري والسرطانات.
  • يمنع البصل نمو البكتريا الضارة
  • يمكن إضافة البصل إلى أغلب الوجبات الغذائية مما يضفي طعماً لذيذاً عليها.

ختاماً نرجو أن نكون قد أضفنا بعض المعلومات المفيدة عن مواسم زراعة البصل وطريقة زراعة البصل وأنواعه وفوائده الصحية وشجعناك على أن يحتوي يومك بإحدى الوجبات عليه.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

أقرأ ايضاً  فتح حساب في بنك الأردن سوريا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *