التخطي إلى المحتوى

مواسم زراعة الأملج الشائع وطريقة زراعة الأملج هذه الثمرة الصغيرة ذات المفعول الكبير لم تترك مجال لم تستثمر فيه، دخلت في الطب بمجالات عديدة وكانت الحل الأمثل للعديد من الأمراض سأوردها  تباعا”  كذلك في جمال البشرة والشعر وفي النحافة وغيرها الكثير…  دعونا نتعرف أكثر عن الأملج الشائع ما هي هذه الثمرة، تعالوا معي…

تعريف زراعة الأملج الشائع وفوائده

Phyllanthus emblica أسمه العلمي أملج شائع هو نوع من النباتات يتبع جنس الأملج من الفصيلة الأملجية. (في علم الأحياء الفصيلة هي العائلة في تراتبية التصنيف  حيث تشمل عددا من الكائنات الحية ذات الأصل المشترك وتجمع عدة فصائل في رتبة  بمعنى آخر رتبة/ فصيلة/ جنس)

الأملج أو الأملس كما يعرف بالفارسية من أنواع الإهليلج هو ثمرة تشبه عيون البقر لها نوي مدور حاد الطرفين فإذا نزعت منه قشرته انشق النوى ثلاث قطع المستعمل منه هو ثمرته التي هي النواة .

يستخرج من الأملج العديد من الأدوية القلبية ومفيد جداً في علاج الكبد الدهني، ينفع لضعف البصر ويقوي العصب والمناعة وفي نفس الوقت يستخدم في علاج السمنة حيث يعمل على إذابة الدهون في الجسم.

يسمى أيضاً عنب الثعلب الهندي حيث أن جميع   أجزاء النبات الجذور، الأوراق الثمار والأزهار يمكن استخدامها في الطب الهندي.

يعتبر البحر الأبيض المتوسط والهند موطنه الأصلي.

يكون لون الثمر  شفافا “مائلا إلى الخضرة وطعمه مر وعلى الرغم من مرورته فإن الهنود استعملوه لآلاف السنين كعلاجات للعديد من الأمراض بالإضافة إلى استخداماتهم لها في الطبخ لفائدتها.

تتميز هذه النبتة الأملج الشائع باحتوائها على فيتامين (سي) حيث أنه مضاد للأكسدة مما يحمي الجسم من التأثيرات الضارة للجذور الحرة والسموم.

يحتوي الأملج على مضادات الاكسدة بنسب عالية لا نراها في ثمر آخر حتى التوت.

أقرأ ايضاً  اسعار شيفروليه كابتيفا | أسعاري

يمنع الأملج من ظهور علامات الشيخوخة حيث تعمل مضادات الأكسدة على إزالة الجذور الحرة وتمنع الطفرة الخلوية أي الطفرات التي ترهل الجلد.

كذلك فهو علاج لتحسين صحة الشعر وموجود بالسوق باسم زيت دابر أملا .

تناول الأملج بصورة يومية يخفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم   ويعمل على زيادة الكوليسترول المفيد ويزيل الدهون.

أما البوتاسيوم الموجود في الأملج  فيعمل على تخفيض ضغط الدم وتقليل فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، ويحسن صحة القلب والاوعية الدموية وكذلك تعزيز الجهاز التنفسي.

كذلك للأملج  أهميات وخصائص عديدة منها تنظيم مستوى الجلوكوز في الدم مما يساعد مرضى السكري على تحسين معدل السكر لديهم.

يسهل الأملج عملية الهضم ويعمل على تقليل التهابات المعدة وتحفيز الحركة الطبيعية للأمعاء.

يعمل الأملج على زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء وبالتالي يزيد من مناعة الجسم.

أما تناول الأملج  كعصير فيعمل على إنقاص الوزن.

كون الأملج غني بفيتامين (سي) والأوميجا ( 3) فإنه يعمل على زيادة الطاقة دون زيادة السعرات الحرارية  أو زيادة مستوى الدهون في الجسم.

مواسم زراعة الأملج الشائع

كل عام يكون موسم لقطاف الأملج  خاصة في بداية شهر يوليو حتى نهاية شهر أغسطس.

طريقة زراعة ألأملج الشائع

تتم زراعة الأملج الشائع من خلال طريقتين إما البذور أو من خلال زرع النباتات الصغيرة منه

طريقة البذور

نضع بذور الأملج في وعاء ليس عميقا ونملأه بالماء وبجب أن نغير الماء  كل يومين، الأملج يحب الضوء لذا يجب وضعه في المكان الذي تصل فيه الشمس مباشرة إليه، اللافت في الموضوع أنك إذا نظرت على بذور الأملج تجدها شبه جنين صغير لذا عليك أن تزرع البذور بكل عناية ودقة لكي لا تجرح الجنين أو البذور الرقيقة وبعد أن تنمو قليلاً يكون لون أوراقها وساقها أحمر داكن في هذه الحالة تخبرك النبتة أنها لا زالت صغيرة ولا تستطيع مقاومة نقلها إلى مكان آخر ولكن عندما تصبح أوراقها خضراء يمكنك في هذه الحالة نقلها إلى وعاء آخر أو إلى مكان آخر.

أقرأ ايضاً  كيفية فتح حساب في بنك CIB مصر

بعدها بواسطة سكين أو مقص تقص الزوايا العليا منه  وتصف البذور في وعاء بجانب بعضهم البعض ونضيف عليهم الماء القليل من الماء لا أن نغمرهم لكي يصل إلى مكان الذي قصيناه بالسكين أو بالمقص، ونضعها في مكان مشمس، يمكن وضعها في أي مكان في البيت او المطبخ او الشرفة ولكن حاجتها الوحيدة هي الشمس في هذه المرحلة الجميل في هذه الطريقة أنك تشاهد البذور وهي تنمو.

زرع النبتات الصغيرة

هذه الطريقة هي الشائعة أكثر لأنها أسرع وأسهل على الجميع حيث أنك تشتري نبتة جاهزة مع أتربتها وتضعها في حفرة متوسطة الحجم لا كبيرة ولا صغيرة بمزيج من الرمل التراب هدا يساعدها للنمو بشكل أفضل حاول أن تفرد الجذور بدقة وأغمرها بالتراب بكل عناية بطريقة لا تدع الجذور من أن يلامسها الهواء.

ومن ح أسقها قليلا وليس غمرها بالماء لأن هذا الأمر يفسدها وكثرة الماء تؤذي الجذور.

تحب نبتة الأملج الشمس فإجعل مكان مباشر للشمس وليس في ظل شجرة أخرى.

بإمكانك بعد فترة وضع الاسمدة لتقوية جذورها ولمساعدتها على النمو.

لا يمنع من أن ترشها كل حين لكي تبعد عنها الآفات والأمراض التي قد تؤذيها.

راقبها تنمو وافرح بجهودك!

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *