التخطي إلى المحتوى

تعد فوائد البنوك الاسترالية متغيرة وذلك تأثرا بفيروس كورونا بينما أبقى البنك المركزي الأسترالي أسعار الفائدة عند 0,25% وهو يعتبر أدنى مستوى له على الإطلاق مما جاء متوافقا مع ما هو متوقع بينما أبقى البنك المركزي هدفه للعائد على سندات الحكومة الأسترالية لمدة ثلاث سنوات عند معدل 0,25% ويجتمع المجلس الحاكم للبنك الاحتياطي الأسترالي شهريا ماعدا شهر يناير لتحديد سعر الفائدة قصير المدى وبعدها يقوم البنك بنشر بيان تفصيلي  يحتوي على كافة القرارات الخاصة بسعر الفائدة وعند القيام بأي تغيير يتم النشر على الفور

تحديد سعر الفائدة

ويقوم البنك بتحديد سعر الفائدة والذي يؤثر بدوره على النظام المالي ككل وكذلك على معدل إقراض البنوك للشركات والمستهلكين ويجتمع البنك الاحتياطي 11 مره في السنة في أول يوم ثلاثاء من كل شهر ما عدا اليناير لوضع ورسم الخريطة الخارجية للظروف الاقتصادية ووضع الخطوط العريضة والحلول بشن سياسة أسعار الفائدة .

وتعتبر استراليا من الدول القليلة التي استطاعت الصمود أمام الأزمة العالمية في 2008 وقد استطاع الاقتصاد في استراليا أن يحول من حالة الركود إلى الانتعاش في الاقتصاد واستطاعت استراليا أن تواجه الأزمة المالية العالمية بكل قوة وتعمل على وضع الكثير من الخطط وخاصة بعدما تم الاستفادة من تجربة تحفيز الاقتصاد الصيني بعد الأزمة وقد خفض البنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة ثلاث مرات هذا العام خلال خمسة أشهر وقد سجل الاقتصاد الأسترالي نموا بلغ 1.4 % خلال النصف من هذا العام 2019 كما يتوقع البنك انخفاض نسبة البطالة إلى 5% بحلول عام 2021 ولا تزال نسبة البطالة بعيدة عن نسبة التشغيل الكامل في سوق العمل الأسترالي. 

 معلومات عن البنك الاحتياطي الاسترالي

لا يختلف البنك الاحتياطي الاسترالي عن البنك المركزي ويقوم البنك  بالحصول على التمويل والوظائف والصلاحيات من قانون البنك الاحتياطي العام كما له دور هام في استقرار العملة والانتعاش الاقتصادي والتطور المستمر والحصول على نظام مالي قوي  وكذلك نظام محاسبات ومدفوعات وكذلك إصدار الأوراق النقدية الخاصة بالبلاد كما يقدم البنوك نظام مدفوعات فعال وإصدار أوراق مالية لتحسين مستوى كل فرد ويتحمل البنك الكثير من المسؤوليات في تقديم الخدمات للبنوك المركزية الأخرى والمؤسسات الرسمية ويتكون حاليا البنك من مجلس نظام المدفوعات والذي يتحكم في سياسة نظام المدفوعات وكافة السياسات النقدية والمصرفية ومن واجباته المساهمة في استقرار العملة وإصدارها ونمو الاقتصاد الأسترالي ورفاهية الشعب الأسترالي والحفاظ على التوظيف الكامل في استراليا من خلال تحديد معدل الفائدة النقدية لتحقيق التضخم المستهدف على المدى البعيد كما يشارك البنك الاحتياطي الأسترالي في الخدمات المصرفية وخدمات التسجيل للوكالات الفيدرالية وبعض البنوك المركزية والدولية.  

أقرأ ايضاً  خصائص معدن السيليكات الحلقية وأهم أنواع السيليكات الحلقية

جهود البنك المركزي في تدعيم الاقتصاد استرالي

يقوم البنك المركزي الأسترالي بالعديد من السياسات والإجراءات لتقوية الاقتصاد والدفع بعجلة التنمية والتجارة ويتأثر النشاط الاقتصادي الأسترالي بالطلب الصيني على السلع الأسترالية بما يعدل 43% من الصادرات الإجمالية في ويتوقع ويستباك أحد أكبر البنوك في استراليا أن يخفض بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة ب 50 نقطة أساسي خلال العام المقبل إلى 0.25%في عام 2020 وبعد الأزمة المالية العالمية احتفظت استراليا بمعدل فائدة مرتفع مقارنة بالاقتصاديات الكبرى مما جعل الطلب على الدولار الأسترالي في الأوراق الأجنبية مدفوعا بفروقات العائد وسعر الفائدة وكان الدولار الأسترالي هو العملة المفضلة للكثير من المستثمرين في كافة أنحاء العالم ووسيلة مربحة وشائعة في سوق العملات الأجنبية.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *