التخطي إلى المحتوى

يعتبرتطوير المنتجات الإستراتيجة الأكثر فاعلية في عالم التسويق، باعتباره الأدات القادرة على النصر في عالم
اقتصادي تسيطر عليه التنافسية في أعلى مستوياتها، لذلك من الضروري الاهتمام به لتعزيز ميزاته وفوائده من خلال
الفهم العميق لمراحل نمو المنتج في البداية وصولًا إلى خطوات تطويره وابداع استراتيجيات مناسبة وفعالة للارتقاء
به ليخوض معركة تنافسية ناجحة، وهذا ما سوف نطلع عليه في مقالنا هذا. 

مفهوم تطويرالمنتجات 

يقصد بهذه المصطلح إضافة المزيد من المواصفات الجديدة إلى المنتج، لتنشيط عملية تسويقيه، وتفوقه على المنتجات
المشابهة له في السوق، وهناك عدة أساليب يمكن استغلالها في هذا المجال، حيث من الممكن تطوير شكل تعبئة وتغليف المنتج أو حتى إحداث تغيرات في حجمه ولونه، مع مراعاة إضافة خدمات ومزايا قادرة على جذب الزبون باعتبارها تساعد في تلبية احتياجاته وتناسب متطلباته. 

لذلك من الضروري البدء في دراسة احتياجات السوق قبل عرض المنتج، ثم دراسة ما يجذب العميل من مواصفات
لإضافتها، وتقديمها بطرق مميزة مع الآخذ بعين الاعتبار أنه في حال وجود منافسين لمنتجك، فإن الفرصة التسويقية لهم أكبر، لذلك عليك أن تثبت وجودك وجدارة منتجك. 

دورة حياة المنتجات  

يمر المنتج خلال دورة حياته بأربع مراحل رئيسية تتجلى فيما يلي: 

  • مرحلة التقديم التي ترافقها حملة تسويقية كبيرة للترويج لوجود المنتج في السوق، مما يجذب العملاء إلى شرائه،
    ولعل أهم ما يميز هذه المرحلة تحديد سعر المنتج، فإما أن يكون مرتفعًا جدًا، بحيث تستعاد تكاليف الإنتاج
    بسرعة، وعادةً يستخدم هذا الأسلوب في المنتجات التقنية أو أن يكون السعر منخفضًا لجذب الزبائن وهذا ما يسمى باختراق السوق. 
  • ومرحلة النمو التي تهدف إلى توسيع سوق المنتج من خلال تقديمه بأحجام مختلفة مثلًا أو حتى بألوان جديدة أو
    نكهات إضافية. 
  • مرحلة النضج التي تعتبر محلة الجني الحقيقة للأرباح، حيث سيكون للمنتج مكانته في السوق، مع مراعاة الشركة المصنعة لضرورة التطوير المستمر لتحقيق التميز والتفوق على المنتجات المنافسة من جهة، ولضمان الحصة السوقية من جهة أخرى، مع العلم أن تكاليف الترويج والتسويق ستصبح أقل مقترنة بالمراحل الأولى، لكون أصبح الزبون بحد ذاته أهم أداة ترويجية للمنتج. 
  • مرحلة الانحدار التي يتم خلالها سحب الدعم التسويقي للمنتج بشكل كامل، بسبب انخفاض المبيعات مقابل الانتاج، مما يؤدي إلى ضرورة سحب المنتج من السوق. 
أقرأ ايضاً  سعر ماكينة فوري وكيف الحصول عليها

مراحل تطوير المنتجات  

يمر المنتج بعدة مراحل منذ الشرارة الأولى لابتكاره وحتى دخوله السوق، ويمكن تلخيص هذه المراحل فيما يلي: 

  • مرحلة خلق الفكرة الجديدة: حيث تتضمن هذه المرحلة عمليات جمع المعلومات التي تلخص احتياجات السوق بشكل عام، والمستهلك بشكل خاص من خلال تجميع أفكار مسوقين خاصين لها خبرة بالسوق وتغيراتها.  
  • مرحلة تقييم الأفكار: حيث يتم في هذه المرحلة مناقشة الأفكار المختلفة مع فريق متكامل من إداريين وعمال وصناع، لضمان الوصل للفكرة الأكثر تميزًا من خلال تحديد الأنسب لموارد وإمكانيات المشروع من جهة، والأكثر إفادة لمتطلبات المستهلك من جهة أخرى. 
  • دراسة تكلفة وجودة المنتج الجديد: ويتم ذلك من خلال تحديد جودة المنتج ودرجة ملائمته لاحتياجات الزبون مع تحديد تكلفة هذا المنتج، وتقدير حجم الأرباح العائدة من تسويقه. 
  • اختبار المنتج المطور: حيث يقدم المنتج إلى حيز صغير من السوق، مع مراقبة إقبال الناس عليه، حيث إذا لم يحقق النتائج المتوقعة، يسحب من السوق لإضافة المزيد من التعديلات عليه من خلال إعادة النظر فيه ككل، لمعرفة الأخطاء التي وقع فيها المطورين ومعالجتها. 
  • مرحلة تقديم المنتج للسوق: يتم في هذه المرحلة تقديم المنتج بشكل فعلي إلى السوق بناءً على نتائج المراحل السابقة، مع اختيار المكان والزمان المناسبين لعرضه. 
  • مرحلة تقييم ما بعد التسويق: حيث يتم تقييم المنتج في هذه المرحلة وفقًا لنسب المبيعات، ومقارنتها مع الأهداف المرجوة منه، والاستمرار في مراقبة تطور الأهداف الربحية التابعة للمشروع القائم. 

استراتيجيات تطوير المنتجات  

  • تطوير المنتج من حيث الشكل. 
  • وتطوير المنتج من حيث سهولة الاستخدام. 
  • تطوير المنتج من حيث الاسم. 
  • تطوير المنتج من حيث طريق العرض. 

أسباب فشل المنتجات الجديدة 

  • ضعف المزايا الخاصة بالمنتج. 
  • عدم التسويق الجيد للمنتج. 
  • افتقار المنشأة الخاصة بالمنتج إلى الكفاءة اللازمة. 
  • صغر السوق المستهدف أو عدم تحليله بالشكل الصحيح. 
  • وجود مشاكل إدارية وفنية في المنشأة. 
أقرأ ايضاً  شروط القرض العقاري من بنك الراجحي و حاسبة التمويل

العوامل المساعدة على نجاح المنتجات 

  • احتواء المنتج على مزايا تفوق مواصفات المنتجات السائدة في السوق. 
  • اختيار الوقت المناسب لتقديم المنتج لسوق. 
  • الدراسة الدقية للسوق المستهدف. 
  • الاعتناء بتصميم المنتج، وطرائق الإعلان عنه. 
  • اختيار استراتيجيات تسويقية فعالة. 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *