التخطي إلى المحتوى

يعتبر القطاع التجاري أحد أهم الركائز الداعمة للاقتصاد الوطني في المملكة العربية السعودية وقد حقق زيادة في الناتج المحلي الإجمالي وارتفاع في معدلات التوظيف حيث شهد هذا القطاع انتعاشاً كبيراً وتطوراً ملموساً من حيث زيادة عدد المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة وادخال التكنولوجيا والوسائل الحديثة المساعدة في إنجاز الأعمال التجارية والبيع من خلال الانترنت.

التجارة الداخلية في السعودية

تعتبر تجارة الجملة في السعودية أحد قسمي التجارة الداخلية وهي تمثل أحد أشكال البيع للمنتجات داخل السعودية وأحد قنوات التوزيع الهامة التي تحقق التنمية الاقتصادية المستدامة حيث يتم شراء المنتجات بكميات كبيرة جداً ثم إعادة بيعها لمراكز التجزئة بأسعار تفوق سعر الشراء وكذلك تقديم الخدمات لتجار التجزئة بحسب نوع التجارة المعتمد من قبل تاجر الجملة.

عيوب تجارة الجملة في السعودية

على الرغم من وجود الكثير من المزايا والإيجابيات التي تتميز بها تجارة الجملة في السعودية والتي تميزها عن

تجارة التجزئة إلّا أن هناك بعض العيوب التي تؤخذ على تجارة الجملة حيث تزداد المخاطر التي يتحملها تاجر الجملة

المتعلقة بالسيولة والنقل والتخزين المنتقلة من تجار التجزئة والمصنعين والمنتجين وهذا مايجعل اتخاذ قرار البدء

بهذه التجارة قراراً صعباً وسوف نذكر هنا بعضاً من عيوب تجارة الجملة في السعودية ومنها:

الحاجة لرأس مال كبير لتغطية تكاليف شراء السلع وشراء وتجهيز المحل التجاري وتجهيز المخازن بشروط مناسبة لحفظ السلع الغذائية المختلفة.

مخاطر السيولة وتحصيل الديون من العملاء في حال وجود الائتمان المالي.

مخاطر تلف كميات كبيرة من المنتجات في المخازن نتيجة سوء التخزين.

ـ العامل الزمني ومدة صلاحية المنتج التي تؤثر على حجم الأرباح فقد تضطر التاجر لبيع بعض المنتجات بسرعة وبأسعار قليلة.

ضرورة توفير وسائل نقل متعددة ومتخصصة بحسب نوع المنتجات من أجل توزيع المنتجات لتجار التجزئة.ـ تحمل

أقرأ ايضاً  ترخيص مستودع أدوية في الإمارات والأوراق المطلوبة

تكاليف متعددة لعمليات التغليف والتخزين والنقل وأجور اليد العاملة.

طول إجراءات فحص المنتجات والسلع المستوردة من الخارج.

التذبذب في الطلب من قبل العملاء وتغير أذواق المستهلكين وبالتالي خسائر كبيرة في بعض المنتجات المخزنة.

مخاطر التلف لبعض المنتجات أثناء عمليات النقل والتوزيع.

اتخاذ القرار الصحيح

وفقاً لما ذكر من مآخذ على تجارة الجملة في السعودية يتوجب على المستثمر أو تاجر الجملة اتخاذ القرار الصحيح

والمناسب بعد التفكير والبحث العميق عن سبل تقليل المخاطر السابقة واختيار النوع المناسب من الأنواع العديدة

لتجارة لجملة بما يتناسب مع السوق ومع رأس المال المستثمر لتفادي الخسائر الكبيرة في السلع والأموال والمحافظة

على استمرار النشاط التجاري بنجاح.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *