التخطي إلى المحتوى

المشاريع الناجحة في تونس

أدى ارتفاع نسبة البطالة في تونس نتيجة تردي الوضع الإقتصادي للدولة، الى ارتفاع جنوني في نسبة البطلة لكافة الشرائح العمرية من الشباب، وشملت حتى خريجي الجامعات الحكومية الذين يطالبون الدولة بحق التشغيل دون ردود وافية.

ودفع هذا الأمر الشباب التونسي للبحث عن مشاريع مصغرة ناجحة في السوق التونسي، بقصد تحصيل حياة كريمة واقتصرت الصعوبة الوحيدة في تحقيق النجاح، على الأفكارالخلاقة والفرية لمشاريع غير مطروقة توظف فيها رؤوس الاموال بقصد الربح المادي.

وسنعرض في هذا التقريرعدة مشاريع صغيرة ناجحة، قد تغير حياتك وتقلبها 18 درجة في حال التخطيط الجيد والدراسة العميقة للسوق وتحديد الأهداف المرجوة بواقعية .

5 افكار لمشاريع صغيرة وناجحة في تونس

مشروع بيع الخضار

تعد الخضار من المواد الرئيسية على موائد التونسيين مهما ارتفع سعرها، وبالتالي فان انشاء مشروعك الخاص بشراء الخضار بأسعار الجملة وبيعها بالتجزئة مع ربح 50% سيحقق مكاسب مادية غير متوقعة في وقت قصير، مقارنة برأس المال المشغل لمشروعك.

مشروع صالون حلاقة للرجال

المشروع مربح ممكن البدء فيه باتباع دورة تدريبية لقص الشعر، وابتكار قصات وموديلات جديدة في عالم الحلاقة الرجالية ثم افتتاح محلك الخاص، مع وجود كم هائل من الزبائن المفترضين والذين ستوافدون اليك بسبب موهبتك ومهارتك الاستثنائية في التعامل مع متطلباتهم.، ويعد من أنجح المشاريع في تونس باعتبارها خدمة رئيسية كالمأكل والمشرب للشباب التونسي وعمدهم الى قص شعرهم وتغيير مظهرهم كل اسبوعين تقريباً بغض النظر عن القيمة المادية المصروفة في هذا الإتجاه.

مشروع تربية طيور وأسماك الزينة

مشروع غير مكلف ولا يحتاج لرأس مال ضخم لتنفيذه، حيث يتطلب خبرة واسعة في تربية طيور الزينة الملونة

والأسماك الجميلة بألوانها المختلفة، وتقديمها في أحواض وأقفاص منمقة مرتبة للزبائن المحتملين الذين يعشقون

أقرأ ايضاً  نشأة الحكومة الإلكترونية - تجارتنا

رؤيتها في قاعات استقبال منازلهم.

ويجب الحرص من قبل منفذ المشروع على التصريف السريع لبضائعه بوضع خطة تسويق ممنهجة لانجاح المشروع

مشروع إنشاء محل لشوي السمك وتنظيفه

تهتم المرأة التونسية العاملة بمنزلها قدر الإمكان، ولكنها لا تستطيع نتيجة ضيق الوقت التفرغ لتنظيف الأسماك،

وطبخها بل تفضل ارسالها الى متخصصن بهذه الخدمة لقاء مبلف مادي متفق عليه، ومن هذا المنطلق تعد فكرة إنشاء

محل تنظيف وشوي السمك فكرة رائعة كمشروع صغير ناجح خاصة في الظروف الراهنة، حيث تمتاز خدمات

المحال المقدمة في المدن الكبرى بسوء السمعة والاستهتار في العمل، مما يجعلها فرصتك الذهبية للبدء بمشروعك

الخاص باحترافية عالية وأسعار تنافسية.

مشروع استيراد الملابس والأحذية

تعتمد فكرة استيراد الملابس التقليدية في أرجاء الوطن العربي على المصدر الصيني، ولكن الأسواق التونسية تفضل

استيراد الألبسة التركية على الصينية، بسبب جودتها العالية وتكاليف استيرادها المنخفضة، وبذك تكون فكرة إنشاء

مشروعك الخاص بالاستيراد بسعر الجملة والتوزيع بسعر التجزئة على المستودعات فكرة ممتازة، ويمكن إضافة بند

استيراد الأحذية الصينية الى مجال عملك بعد التوسع والبدء بجني الأرباح الطائلة .

مع نهاية المقال نتنمنى ان نكون قد وفقنا في تقديم محتوى غير مسبوق للشباب العربي ضمن خانة المشاريع الصغيرة

الرابحة في تونس على أمل البدء بمشروعك الخاص من هنا

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *