التخطي إلى المحتوى

المشاريع الصغيرة الناجحة في سورية

تعتمد المشاريع الصغيرة في سورية على حجم وقيمة رأس المال المدّخر، والموظف في المشروع مما ينعكس على القيمة الربحية المرتدة من قيمة التشغيل .

كما تعدّ فكرة المشروع الخلاقة، والفريدة من نوعها الأهم في سوق سورية الإقتصادي المحكوم بعدة عوامل رئيسة كارتفاع وهبوط سعر التبادل اليومي للقطع الأجنبي، وما ينعكس عليه من تداعيات قد تسهم في تأرجح أسعار المواد الأولية اللازمة للبدء بالمشاريع الصغيرة .

وانطلاقاً من ذلك، سنقدم لكم في موقع تجارتنا عدة أنواع لمشاريع صغيرة ناجحة في سورية تبعاً للشارع السوري، والظروف الإقتصادية المحيطة .

افضل المشاريع الصغيرة الناجحة في سورية لفئة الشباب

تتقلص الخيارت المتاحة للشباب السوري لإنتقاء مشروع ناجح صغير، اذ يتطلب ذلك اختيار فكرة المشروع، والتخطيط الجيد لكيفية التنفيذ، وتحديد قيمة رأس المال الموظف لخدمة المشروع، ثم تحديد الأيدي العاملة اللازمة للتنفيذ، وفي النهاية البدء بالتنفيذ ومواكبة سوق العمل .

التسويق الألكتروني عبر الإنترنت

يعد من المشاريع الصغيرة الربحية الناجحة بدون رأس مال، حيث يتطلب خبرة في مجال التسويق، وعرض المنتجات للعملاء المحتملين وتلبية متطلباتهم والحصول على الأرباح دون عناء .

مشروع تطبيق مدفوع لإيصال الطلبات والبضائع 

ازدهرت خدمة إيصال الطلبات في سورية بين الشباب، حيث يتطلب انشاء تطبيق يحوي خرائط المدينة، مع عدة آليات ومركبات سريعة الوصول الى الزبائن مع بضائعهم المسجلة عبر التطبيق .

مشروع روضة أطفال 

يحتاج هذا المشروع لرأس مال كبير مقارنة مع المشاريع السابقة، ويعد من المشاريع المتوسطة ذات الدخل الغير محدود، اذ يترتب عليه استئجار مكان مستوفي الشروط الصحية للبدء باستقبال الأطفال، وكادر مهني متمرس في مجال رعاية الأطفال واستيعاب طاقاتهم .

مشروع الترجمة عبر الانترنت 

يعتمد هذا المشروع على الموهبة الشخصية في ترجمة الملفات، والوثائق التي تدر أرباح خيالية للمترجمين، ويتطلب تنفيذ هكذا مشروع في سورية جمع عدة مواهب متعددة الألسن في مكان واحد “كدار الألسن”، وتقديم خدمات الترجمة بلغات مختلفة للشركات الكبرى والمصانع .

أقرأ ايضاً  أسماء شركات المقاولات في مصر وعنوانها وأهم اختصاصها 2021

مشروع شركة تنظيف

تعد من المشاريع الرائجة في سورية بسبب عدم الحاجة لتوظيف رأس مال كبير، والعائدات الربحية الضخمة من

تنظيف الملابس والسجاد، والستائر والمفروشات التي يصعب على ربة المنزل القيام بها .

مشاريع صناعية صغيرة ناجحة في سورية

تعد المشاريع الصناعية الصغيرة من أقوى القطاعات المشغّلة لليد العاملة في سورية، وتنوعت هذه المشاريع تبعاً

لحاجة السوق المحلية، وسنذكر البعض منها في سياق المقال .

صناعة  الإكسسوار 

يعد في المرتبة الأولى للمشاريع الربحية الناحجة والصغيرة لفئة الشباب في سورية، لما يدر من أرباح ضخمة مقارنة

مع رأس المال القليل المستثمر حيث يتطلب مهارة في التصنيع اليدوي للاكسسوارت الخاصة بالرجال والنساء،

وحتى الخاصة بالسيارات

إعادة تدوير فضلات الأقمشة 

تعتمد فكرة المشروع على الاستخدام الأمثل لفضلات الأقمشة الناتجة عن ورشات الخياطة في المدينة ضمن عدة

مجالات، كإعادة خياطتها لتناسب مقاسات الأطفال الرضع، أو في اللافتات الإعلانية لشركة معينة، أو في مسح

الآلات ومحلات قطع تبديل السيارات بدلاً من حرقها واستخدامها كوقود للتدفئة .

صناعة بكرات الخيوط في المنزل 

تقوم هذه الفكرة على أساس تحويل بكرات الخيوط الكبيرة الى بكرات صغيرة تلائم حجم ماكينات الخياطة المنزلية،

وبيعها للعميل حيث يتطلب المشروع رأس مال قليل، يستخدم في شراء بكرة لف خيوط فقط يتم شرائها عبر الإنترنت

صناعة فحم الأركيلة 

يعتمد هذا المشروع على امتلاك الشخص خبرة طويلة في علوم التفحيم بالإعتماد على أغصان شجر السنديان، ويعتبر

من المشاريع الربحية الرائجة في سورية بسبب الطلب اليومي المتزايد على المادة .

وفي النهاية نتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديم محتوى ملائم ومستوفي للمشاريع الصغيرة الناجحة في سورية ليستفيد

منها الشباب في رفع قيمة دخلهم وتحسين حالتهم المعيشية 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *