التخطي إلى المحتوى

كيف تكتب خطة تسويقية . ذكرنا في مقال سابق أن الخطة التسويقية هي خارطة الطريق والبوصلة التي تساهم في نجاح المشروع وتحقيق أفضل العوائد والأرباح.

ما أهمية الخطة التسويقية؟

تكمن أهمية الخطة التسويقية في أنّها الاستراتيجية الأمثل التي يمكن من خلالها معرفة نقاط القوة والضعف لشركتك وبذلك يمكن اتخاذ القرارات  المناسبة في الوقت المناسب، لأن القرارات ستكون مبنية على بيانات ومعطيات وليست قرارات عشوائية، واتخاذ القرارت المناسبة هو العامل الأهم في تلافي التهديدات والمخاطر التي قد يواجهها سير العمل.

من خلال الخطة التسويقية أيضا يمكن تنفيذ العديد من الأفكار وطرق التسويق التي ستميزك عن منافسيك وبالتالي زيادة حجم المبيعات لمنتجاتك.

ماهي خطوات كتابة الخطة التسويقية ؟

كتابة خطة تسويقية ناجحة يعني باختصار الإجابة على ثلاثة أسئلة هي:

السؤال الأول في الخطة التسويقة أين أنت؟

الإجابة على هذا السؤال تتضمن دراسة وتحليل الوضع الحالي للمشروع وتقييم وضع السوق والمنافسين المحتملين.

  1. وضعك الحالي:  لتقييم مشروعك وبناء الخطة المناسبة اعتمادًا على معلومات صحيحة يمكنك اعتماد تحليل
    SWOT وهو نظام تستخدمه الشركات لتحديد نقاط القوة والضعف لديها 

واسم SWOT هو الأحرف الأولى للكلمات :

Strengths وتعني نقاط القوة، و Weaknesses اي نقاط الضعف، Opportunities وهي الفرص (مثل
تدهور أحد المنافسين أو حدوث تغيرات في السوق)،  Threats وهي التهديدات كظهور منافس قوي. 

  • السوق: يجب معرفة حجم الطلب المتوقع على المنتج الذي ستقوم بطرحه وما هي دوافع العملاء لشراء منتجك،
    كما يجب الانتباه إلى الأوقات التي يرتفع فيها الطلب على هذا المنتج او ينخفض
  • المنافسين: من المهم جدًا تحليل أداء كل المنافسين ودراسة نقاط القوة والضعف لديهم لأن ذلك يمنحك ميزات
    تنافسية و يؤدي إلى سير عملية التسويق بشكل جيد دون حدوث مشاكل.

السؤال الثاني للخطة التسويقية ماذا تريد؟

والاجابة عليه توضح الأهداف والطموحات التي يجب أن يتم تحقيقها، والهدف التسويقي لأي شركة هو بيع منتجاتها
لذلك يجب أن يكون الهدف التسويقي واضحًا ومحددًا وقابلا للتحقيق خلال فترة زمنية معينة.

يتضمن الهدف التسويقي أيضا تحديد الفئات المستهدفة ومعرفة كيفية مخاطبتها وجذبها لشراء المنتجات، فكلما كانت
الفئة التي تريد أن تبيعها منتجاتك محددة كلما ساهم ذلك في الوصول إليها بشكل أسرع.

مثلا:  قد يكون المنتج منتجًا غذائيا و المستهدف هو فئة النساء التي تتراوح أعمارهن بين 25 و40 عامًا ممن يعملن في المجال التدريسي ورواتبهن حوالي ألأف دولار.

السؤال الثالث للخطة التسويقة فهو كيف؟

كيف تحقق أهداف الخطة التسويقية فتجذب العملاء المستهدفين وتحقق أعلى الأرباح ؟

يتم ذلك من خلال عدة خطوات :

  • تحديد الاستراتيجية التسويقية : أي الطريقة التي ستسوق بها المنتجات الخاصة بك من خلال قنوات التسويق المختلفة.
  • توزيع مهام الخطة التسويقية بشكل دقيق : لا بد أن يتولى عملية التسويق أشخاص مؤهلون و ذوو خبرة في هذا المجال، وكلّ منهم يعرف دوره ومهامه في الخطة التسويقية، لأنّ توزيع المهام أمر مهم جدًا في نجاح الخطة التسويقية.
  • الأدوات التسويقية : تختلف أدوات التسويق  فقد تكون موقعًا إلكترونيًا أو صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي أو حملة إعلانية.

مثال عن خطة تسويقية لمنتج غذائي  

الملخص :  منتجنا هو كوب من القهوة مع قطعة من الكعك اللذيذ، ضمن مخبز صغير، يحتوي على مكان للمستهلكين ليستمتعو ا بالقهوة مع الكعك اللذيذ

سيتم تقديم مجموعة متنوعة من نكهات الكعك المختلفة الأحجام تتميز بزينتها الجميلة.

يحتوي المقهى على أماكن مريحة للجلوس ويوفر راحة كبيرة للمستهلكين.

الهدف واسع فهو يتضمن الناس من جميع الأعمار، وسعر الكعك منخفض يستطيع الجميع شراءه، ولضمان جودة المنتج فسيتم استخدام المكونات الطازجة دومًا  بالإضافة إلى الاهتمام بنظافة المكان والتعامل اللطيف من قبل العاملين.

الابتكار هدف مهم أيضا فيمكن تقديم أنواع مختلفة من الكعك تتناسب مع كل موسم وفي فصل الصيف سيتم تقديم المثبجات والعصير الطازج.

السعي لتوسيع المقهى هو أحد الأهداف ليتحول هذا المخبز إلى علامة تجارية مميزة .

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

أقرأ ايضاً  مواسم زراعة الأننونا موريكاتا و طريقة زراعة الأننونا موريكاتا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *