التخطي إلى المحتوى

جميعنا دون أدنى شك يدرك التطور الكبير والمنافسة المحتدمة في مجال الإعلانات والتسويق هذه الأيام؛ لذلك، إن أردت عزيزي القارئ أن يحقق منتجك نسبةً أكبر من المبيعات، وأن تبني قاعدة أكبر من العملاء، عليك أن تهتم بعمل إعلان مميز للمنتج الخاص بك. كيف ذلك؟ لا تقلق. فعلى الرغم من أنّ صياغة إعلان ملفت يجذب المستهلكين قد يبدو أمرًا معقدًا، إلا أنه أبسط مما تعتقد. تابع معنا قراءة المقال لنوضح لك الخطوات اللازمة لتخطيط الإعلان وكتابته وتصميمه واختباره.

أهمية عمل إعلان مميز للمنتج

قبل أن نوضح كيف تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج الخاص بك، لابدّ أن تعي عزيزي القارئ أهمية الإعلان في مجال الأعمال التجارية. فمجال الأعمال مجالٌ تنافسيّ للغاية، تُستخدَم فيه الإعلانات لزيادة وعي المستهلكين وجذب انتباههم حول منتج أو نشاط تجاري ما، ووضع هذا المنتج أو النشاط في خضم المنافسة في السوق، حتى ينال على الأفضلية.

باختصار، عندما تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج الخاص بك فأنت تحقق مجموعة من الفوائد تتمثل بالتالي:

  1. التعريف بالمنتج: يمكن القول أنّ عمل إعلان مميز للمنتج هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية في دورة حياة المنتج. بكلمات أُخرى، يمثل الإعلان بطاقة تعريفية لمنتجك في السوق، كأنك تقول “نحن هنا”، بل قد يصبح هذا الإعلان طريقة فعالة لنشر اسم منتجك أو علامتك التجارية في أنحاء العالم.
  2. خلق الطلب: لابد أن تقوم بحساب توقعات المبيعات وذلك قبل البدء بإنتاج المنتج، بغية ترشيد تكاليف الإنتاج. لكن وعندما تصبح المبيعات أمرًا واقعًا، يأتي هنا دور الإعلانات الفعالة من أجل تقديم المنتج إلى العالم.
  3. جذب المزيد من المستهلكين: يتغير السوق باستمرار، فقد تخسر بعض المستهلكين، في حين قد تكسب بعضهم الآخر. هؤلاء المستهلكون الجدد يمثلون جمهورًا مستهدفًا عليك أن تعمل للوصول إليه، لذلك فإن عمل إعلان مميز للمنتج يُظهِر للعميل الجديد أنّ منتجك يحظى بشعبية في السوق.
  4. يُشجِع الإعلان المميز على تكرار التعامل مع شركتك: في ظل الخيارات العديدة المتوفرة في السوق، فإن الإعلان المميز سيقدم للعملاء المعلومات الكافية عن سبب اختيار منتجك دون غيره، ولماذا عليهم الاستمرار في اختيارك مستقبلًا.
  5. البقاء في المنافسة: لا يمكن إنكار أنّ الإعلان المميز يساعدك على البقاء ضمن حلبة المنافسة مع الشركات الأُخرى.
  6. تحقيق الربح: عندما يرى المستهلكون والعملاء إعلانات قوية وإيجابية، سيكونون أكثر استعدادًا لشراء منتجك واختياره دومًا من بين الخيارات الأُخرى، مما سيحقق المزيد من المبيعات والربح.

اختيار نوع الإعلان الأنسب

هدف الإعلان هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من شريحة الناس المستهدفة، وخلق فكرة إيجابية مستمرة عن هذا المنتج بغية اكتساب العملاء وزيادة المبيعات. ولتحقيق هذا الهدف، ينبغي معرفة توجهات الجمهور المستهدف، فإن كانت النسبة الأكبر منه تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بكثرة، فعليك هنا التركيز على عمل إعلان مميز يجذب انتباههم على هذه الوسائل. بكل الأحوال، سنعالج هذه الجوانب لاحقًا، لكن لابد من الإشارة باختصار إلى أنواع الإعلانات، لأن اختيار النوع الأنسب يعتبر خطوة مهمة جدًا في سبيل نجاح الإعلان بجذب العملاء. فيما يلي سنذكر بعض أهم أنواع الإعلانات.

الإعلانات التقليدية ومنها:

  1. الإعلانات المطبوعة: مثل الإعلانات التي نشاهدها في المجلات والصحف والنشرات.
  2. اللوحات الإعلانية: مثل اللوحات الإعلانية المعلقة في الطرقات.
  3. الدعاية التلفزيونية: على الرغم من أنّ هذا النوع من الإعلان كان الأكثر شيوعًا على مدى نصف قرن تقريبًا، إلا أنه أصبح اليوم أقل جاذبيةً بعد انتشار التسويق الرقمي عبر الهواتف المحمولة.
  4. إعلانات الراديو: قد تتفاجأ أنه وعلى الرغم من أنّ هذا النوع هو إعلان صوتيّ فقط ولا يحتوي على صور مقترنة به، إلا أنه ما زال فعالًا بشكل كبير ويثير اهتمام شريحة كبيرة من الناس خصوصًا عند كبار السنّ، وأولئك الذين يستمعون إلى الراديو أثناء تنقلاتهم.

الإعلانات الرقمية

  1. الإعلان عبر وسائل التواصل الاجتماعي: تعتبر الإعلانات هنا فعالة بشكل كبير، إذ يمكنك بسهولة الوصول إلى الشريحة البشرية المستهدفة، والفئة العمرية المستهدفة، والاهتمامات، والمواقع وغير ذلك، وكلّ ذلك ببضع نقرات فقط.
  2. الإعلان عبر محركات البحث: عن طريق عرض إعلانك ضمن نتائج البحث الأولى على هذه المحركات.
  3. الإعلان عبر الهواتف النقالة: هنا تكون الخيارات لا حصر لها، فالناس مستعدة دومًا لفتح هواتفها وتفقّد الإشعارات الجديدة. يمكن استخدام هذه الوسيلة للإعلان عبر الرسائل القصيرة، أو عبر إعلانات التطبيقات، أو عبر الإعلان على مواقع الويب، وغيرها.
  4. الإعلان عبر النوافذ المنبثقة: وهي الإعلانات التي تظهر على الواجهة عندما تفتح إحدى صفحات الويب أو أحد التطبيقات. ما عليك فعله كشخص يسوق لمنتجه، هو أن تجعل هذه الإعلانات المنبثقة الخاصة بمنتجك مغرية للعميل المحتمل، وأن تشد انتباهه قبل أن يضغط على إغلاق النافذة. كأن تزوّد الإعلان بقيمة للخصم، أو بمعلومات محددة عن المنتج، وغير ذلك.
أقرأ ايضاً  كيفية تقديم شكوى ضد سوق كوم وتتجنب الاحتيال

كيف تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج الخاص بك

وصلنا الآن إلى الجزء الأهم، لكي تقوم بعمل إعلان مميز عن المنتج الخاص بك قم باتباع الخطوات التالية:

أولًا، عليك دراسة وفهم الجمهور أو الشريحة البشرية المستهدفة، كيف!

قم بالخطوات التالية:

  • تحديد العميل المستهدف: على الرغم من أنّ منتجك قد يحظى بقبول وشعبية لدى مجموعة واسعة من المستهلكين، لكن ولأغراض الدعاية، عليك أن تتوجه إلى فئة فرعية محددة من هذا الجمهور المحتمل، وهي الفئة الأكثر أهمية. على سبيل المثال، إذا كنت تقوم بعمل إعلان مميز عن عربات الأطفال، فمن المرجح أن يكون الجمهور المستهدف هو أمهات جدد، وليس أشخاصًا عازبين لا يملكون أطفال. أو كمثال آخر، إن كنت تصمم إعلانًا عن بطاقة الرسوميات، فينبغي أن يكون الجمهور المستهدف على دراية كافية بأجهزة الحاسوب، كي يستطيعوا إدراك الغاية من إعلانك.
  • حدد تمامًا مواصفات العميل المستهدف: كلما قمت بتوصيف الجمهور المستهدف بدقة، كلما نجح إعلانك في الوصول إليه وكان أكثر تأثيرًا وفعالية. على سبيل المثال، اسأل نفسك ما يشبه الأسئلة التالية:
  • ما هو العمر التقريبي للعملاء وهل هم ذكور أم إناث؟
  • هل يعيشون في مناطق ريفية أم في مدن كبيرة؟
  • ما هو دخلهم التقريبي، هل هم مدراء أعمال بدخل جيد، أم طلاب جامعيون بميزانية محدودة؟
  • ما هي المنتجات الأُخرى التي يستخدمونها ويستمتعون بها؟
  • قم بوصف العلاقة التي ستنشأ بين العميل المحتمل ومنتجك: بعد توصيف أسلوب حياة العميل المستهدف وفهم معلوماته الديموغرافية، عليك أن تفكر في كيفية تفاعل هذا الشخص مع منتجك. على سبيل المثال،  وعند عمل إعلان مميز عن المنتج فكر في النقاط التالية:
  • متى سوف يستخدم العميل منتجك، هل سيستخدمه على الفور، أم عندما يحتاجه فقط؟
  • كم مرة سوف يستخدمون منتجك، مرة واحدة! يوميًا! أسبوعيًا؟
  • هل سيكون العميل قادرًا على تحديد طريقة الاستفادة أو الانتفاع من منتجك، أم سيكون عليك إيضاح ذلك لهم؟
  • ضع المنافسة في عين الاعتبار عند تصميم الإعلان: عليك أن تفكر كيف سيتحدى إعلانك جهود المنافسين الإعلانية، وكيف ستكون ردود أفعالهم على إعلانك. عليك أن تسأل نفسك ما يلي:
  • هل توجد منتجات أُخرى غير منتجك تؤدي نفس الوظيفة أو تعطي نفس الفائدة؟ فإن كان الأمر كذلك، عليك أن تركّز على الاختلافات، وبماذا يتفوّق منتجك على المنتجات المنافسة.
  • دراسة وتوصيف السوق الحالية: عليك أن تأخذ بالاعتبار وضع منتجك في السوق حاليًا، هل يعتبر منتجًا مرغوبًا ويحظى بشعبية؟ إن كان الأمر كذلك، اسأل نفسك إن كان بالإمكان تمييز منتجك عن المنتجات المتوفرة في السوق، وكيف يمكن ذلك؟. وعليك أن تولي الاهتمام بالواقع التنافسي والعملاء الحاليين. بكلماتٍ أُخرى، اسأل نفسك الأسئلة التالية:
  • هل يتعرف العملاء على منتجك وهل يثقون به؟
  • هل تأمل في جذب واستقطاب العملاء الذين يستخدمون حاليًا المنتجات المنافسة؟
  • هل ستتوجه إلى العملاء الذين ليس لديهم حل آخر، وكان منتجك هو المنتج الوحيد المتوفر لديهم؟
  • بناء الاستراتيجية: بعد أن جمعت المعلومات الكافية حول الجمهور المستهدف الذي تحاول الوصول إليه، وكيفية عرض منتجك في السوق، عليك الآن أن تفكر في بناء وتطوير استراتيجية إعلانية. ينبغي على هذه الاستراتيجية أن تأخذ بالاعتبار ثلاث محاور هم: الشركة (أنت)، العملاء، المنافسون. على سبيل المثال، يمكن أن تتضمن استراتيجيتك أن تزيد العقود الجديدة بنسبة 10%، أو أن تزيد نسبة التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي، وما إلى ذلك.

لن نخدعك ونقول بأنّ الاستراتيجية أمرٌ سهل التطوير، لكن لا تتشاءم، فمن خلال التركيز على الرغبات ونقاط القوة والإجراءات المستقبلية لكل من المحاور الثلاث التي ذكرناها (أنت والعملاء والمنافسين) تستطيع بناء استراتيجية معقدة مع مرور الوقت.

ثانيًا: كتابة نصّ الإعلان:

بعد دراسة وفهم الجمهور أو الشريحة البشرية المستهدفة، عليك أن تنتقل إلى الخطوة التالية ألا وهي كتابة نصّ الإعلان. ويمكن القيام بذلك من خلال الخطوات التالية:

  1. ابتكر نصًّا للإعلان أو شعارًا أنيقًا وجذابًا: كي تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج، حاول أن تبتكر نصّا لافتًا للانتباه لطيفًا ومختصرًا أي بحدود ست أو سبع كلمات، لأن الإعلان الطويل لن يقرأه أحد. على هذا النصّ أن يجذب انتباه المستهلك ويقنعه بأنّ منتجك ليس مثل باقي المنتجات. يمكنك أن تفكر في عدة احتمالات عند كتابة نص الإعلان لتحقيق هدفه، منها:
  • أن تجعل كلمات الإعلان على القافية.
  • أن ينطوي على دعابة وفكاهة.
  • أن ينطوي على استعارات مجازية، على غرار شعار مشروب الطاقة “ريدبول يعطيك أجنحة!”.
  • أن ينطوي على تعهدات شخصية، مثلًا إن كان منتجك عبارة عن مدافئ كهربائية، يمكنك أن تجعل إعلانك كما يلي: “سوف ندفئ البيت من أجلك”.
  • أن تتلاعب بكلمات الإعلان، أو تستخدم الصور الإبداعية أو البلاغية وغيرها.
  1. اجعل إعلانك إعلانًا لا يُنسى: حتى تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج حاول ألا تستعين بالعبارات المبتذلة التي أصبحت في كل مكان مثل “جديد ومحسّن”، أو “مضمون”، أو هدية مجانية” وغيرها، فالناس قد اعتادت هذه الإعلانات لدرجة أنها لم تعد تؤثر فيهم. الأفضل أن تركّز على ما يشعر به المستهلك تجاه إعلانك، وليس على ما يفكر به، فإن ضمنت شعوره بالرضا فقد أنجزت المطلوب. وتذكر جيدًا ألّا تبالغ في قضية جذب الاهتمام وتنسى أن ّ الهدف هو أن يتم التعرف على منتجك بناءً على مزاياه، وليس بناءً على إعلانٍ لا طعم له. إليكم بعض الأمثلة عن إعلانات مميزة:
  • كأنك تنام على غيمة (إعلانٌ عن فرشة سرير).
  • أسعد مكان في العالم (ديزني لاند).
  • تذوب في فمك، لا في يدك. (حلوى إم آ ند إمز).
  1. استخدم أسلوبًا مقنعًا: والمقصود هنا هو جعل المستهلك يشعر تجاه منتجك بشعور جيد وأفضل من أي منتج آخر، فبالنسبة لمعظم الناس، يحدد شعورهم ما قد يشترونه. إليك فيما يلي بعض الأساليب المجربة والصحيحة التي يستخدمها المنتجون في جعل إعلاناتهم مقنعة:
  • التكرار: هو أن يسمع المستهلكون اسم منتجك عدة مرات قبل أن يعرفوا أنهم سمعوه. تعتبر الأغاني المقفّاة إحدى هذه الطرق، ولكنها قد تكون مزعجة بعض الشيء، لذا يمكنك اللجوء إلى تقنية تكرار أكثر إبداعًا كأغاني إعلانية مبتكرة تبقى في أذهان الناس وتجعلهم يتذكرون.
  • الفهم الفطري العام: وهو أن تتحدى المستهلك وتدفعه في التفكير في سبب وجيه لعدم شراء منتج أو خدمة.
  • الفكاهة وروح الدعابة: أن تثير الضحك عند المستهلك يجعلك محبوبًا وتبقى في ذاكرته، وهذا أمر جيد خصوصًا إذا ترافق إعلانك المضحك مع جودة المنتج.
  • الضرورة: وهو أن تقنع المستهلك بأن الوقت لديه محدود، فالعروض محدودة الوقت، والتخفيضات الكبرى محدودة الوقت، وما إلى ذلك، هي من أكثر الطرق شيوعًا لدفع المستهلكين نحو الشراء. لكن تذكر أن تتجنب العبارات المبتذلة والتي لا معنى لها أو العروض الوهمية لأنها ستغضب المستهلكين.
  1. استمالة الجمهور المستهدف: ذكرنا سابقًا أنه حتى تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج ينبغي في البداية تحديد الفئة العمرية للجمهور المستهدف، ومستوى الدخل، والاهتمامات الخاصة به. والآن، ينبغي عليك مراعاة أسلوب الإعلان وشكله. لأنه وحتى لو صممت أفضل إعلان في العالم فلن يكون فعالًا إن لم يكن قادرًا على جذب واستمالة الأشخاص المعنيون بالمنتج. على سبيل المثال، تحتاج إلى جذب انتباه الأطفال إلى الاهتمام بالألوان والأصوات والصور، بينما يفضل الشباب الفكاهة ويميلون للتجاوب مع الموضة وتأثير الرفاق، أما البالغون فيستجيبون للجودة والقيمة والفكاهة المتطورة.
  2. اعثر على طريقة لربط ما يرغب به الناس مع ما تعلن عنه: تأكد هنا أنك تركّز على النقطة الأكثر جاذبية في منتجك، ولماذا ينبغي على منتجك أن يغري المستهلكين، أي التركيز على كيف يلبي حاجة أو رغبة لدى العميل لا يلبيها أيًا من المنتجات المنافسة.
  3. يجب أن يحتوي الإعلان على جميع المعلومات ذات الصلة: على سبيل المثال، إذا احتاج المستهلك من أجل الحصول على المنتج لمعرفة موقع إقامتك أو رقم هاتفك أو موقعك الإلكتروني، فعليك ضمان وجود هذه المعلومات في مكان ما في الإعلان.
  4. قرر متى وأين تعلن عن المنتج: فإن كنت تعلن عن منتجٍ ما كمكنسة كهربائية مثلًا، فكر في الوقت الذي يكون الناس أكثر استعدادًا لشراء ما تبيعه، وفي هذه الحالة يكون الربيع أفضل الأوقات.
أقرأ ايضاً  فتح حساب في البنك التونسي للتضامن والاوراق المطلوبة

ثالثًا: تصميم الإعلان، وذلك من خلال تطبيق الخطوات التالية:

  1. اختر صورة لافتة ولا تُنسى بسهولة: إذ غالبًا ما تكون الطريقة البسيطة لكن غير المتوقعة هي أفضل ما يجب اتباعه، فالصور التي لا تشبه أيًا من الإعلانات الأُخرى، يمكن تذكرها والتعرف عليها على الفور.
  2. ميّز نفسك عن أكبر منافسيك: على سبيل المثال، إن كنت تبيع منتجات البرجر، قد تقول لنفسك بأن البرجر هو برجر، لكن في حال فكرت على هذا النحو فلن تبيع منتجك أبدًا. لذا قم باستخدام إعلانك لإبراز مزايا منتجك على منافسيك. فمثلًا، قد يكون أكبر منافسيك يبيع برجرًا كبير الحجم، لكنك تبيع برجرًا أكبر وأشهى!.
  3. تصميم شعار عمل (لوجو): على الرغم من أنّ هذه الخطوة اختيارية، لكن لابد من التنويه إلى أنّ الصورة تختزل ألف كلمة. فإن كان الشعار فعالًا بدرجة كافية، قد يصبح النصّ غير ضروري. ربما قد يخطر في بالك الآن شعار شركة “Nike” أو تفاحة “آبل” أو الألوان المميزة في شعار “ويندوز”، لذا حاول أن تبتكر صورة بسيطة وجذابة لتعلق في أذهان المستهلكين، خصوصًا إن كنت تصمم إعلانًا تلفزيونيًا أو مطبوعًا.
  4. ابحث عن برنامج أو تطبيق أو تقنيةٍ ما لعمل الإعلان المميز للمنتج الخاص بك: مثل برامج تعديل الصور وتحرير الصوت ومقاطع الفيديو وغيرها، ويمكنك القيام بهذه الخطوة بنفسك، لكن في حال لم تكن على دراية كافية بهذه البرامج فقد تستغرق العملية وقتًا طويلًا، لذا يمكنك اللجوء إلى المحترفين في هذا المجال.

رابعًا: اختبار الإعلان

يمكنك اختبار مدى فعالية الإعلان الذي قمت بتصميمه من خلال عدة خطوات كالتالي:

  1. اطلب من العملاء أن تسأل عن شخص محدد: إن كان لدى العملاء خيار الاتصال على شركتك كاستجابةٍ لإعلان معين، زوّد هذا الإعلان بطلب مفاده “اتصل على الرقم التالي واطلب سارة”، يمكنك أن تزود إعلانًا آخر للمقارنة بين الإعلانين باسم “جود” بدل من “سارة”، ولا يهم في الواقع إن كان سارة أو جود شخصان موجودان فعلًا، فالفكرة هي تسجيل عدد الاتصالات التي تطلب سارة، وعدد الاتصالات التي تطلب جود، وذلك بغية معرفة أيًا من الإعلانات التي حققت فعالية ومقدرة أكبر على جذب للعملاء.
  2. تستطيع تتبع البيانات الخاصة بك على الإنترنت: إن كان الإعلان الخاص بك من نوع الإعلانات عبر النقرات، أو كان يوجه العميل إلى عنوان ويب، فيمكنك بسهولة أخذ فكرة واضحة عن كيفية أداء الإعلان، إذ توجد العديد من أدوات تتبع البيانات التي يمكن استخدامها لمساعدتك في هذه الخطوة. وابقي في ذهنك أنّ الناس تكره الإعلانات العملاقة والنوافذ المنبثقة وأي شيء يقوم بتشغيل الموسيقى الصاخبة بشكل عشوائي، فإن كان إعلانك مزعجًا فمن المرجح أن الناس ستقوم بإيقافه على الفور، ولن يحصل بالتالي على نسبة المشاهدات المرجوّة.
  3. وجّه العملاء إلى روابط مختلفة تنقل العملاء إلى صفحات مختلفة: وهي طريقة فعالة للمقارنة بين إعلانين منفصلين يمكن تشغيلهما في وقتٍ واحد. قم بإعداد موقع الويب الخاص بك للحصول على صفحة مختلفة لكل إعلان تختبره، ثم يمكنك تتبع عدد المشاهدات التي تتلقاها كل صفحة. يمكنك بهذه الطريقة البسيطة معرفة الاستراتيجيات التي تجذب معظم الناس، والتي تمكنك من عمل إعلان مميز للمنتج الخاص بك وتطويره.
  4. قياس وتقييم الاستجابة العامة للإعلان الذي قمت به، من خلال طرح الأسئلة التالية وتطوير إعلانك التالي بناءً على ما تعلمته:
  • هل ارتفعت المبيعات أو انخفضت أو بقيت كما هي؟
  • هل ساهم إعلانك في حدوث هذه النسب؟
  • اسأل نفسك لماذا تغيرت المبيعات، هل كان بسبب الإعلان أم بسبب ظروف طارئة وخارجة عن إرادتك كالركود الاقتصادي مثلًا؟
أقرأ ايضاً  فتح حساب في الاتحاد البنكي للتجارة والصناعة (UBCI) تونس ومزايا الحسابات

إذًا وفي الختام، يمكن القول أن عمل إعلان مميز للمنتج الخاص بك ليس أمرًا سهلًا، لكنه ليس صعبًا كما تتصور. فمن خلال دراسة الجمهور المستهدف وتحديد عمره ودخله، ثم وضع نص للإعلان يكون جذابًا ومقنعًا ويلبي رغبة موجودةً لدى الجمهور، وتصميم الإعلان من خلال اختيار صورة متميزة ولوجو منفرد مع نص الإعلان، يمكنك الآن أن تبدأ في تصميم إعلانك المتميز.

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *