التخطي إلى المحتوى

يعتبر الأنفوجرافيك تمثيلًا مرئيًا للمعلومات، من خلال تشكيل تصاميم تمتزج فيها النصوص والصور والإحصائيات،
بالإضافة إلى الرسوم البيانية بأسلوب، يقدم لمحةً عامةً عن موضوع محدد، مما يَسهُل من خلالها فهم الفكرة، حيث تعتمد تصاميم الأنفوجرافيك على توظيف العناصر المرئية التفاعلية في جذب الجمهور، وتوصيل المعلومات بسرعة وبساطة.كما يركز على مبادئ الجذب البصرية التي تترسخ في ذاكرة المتلقي، ولا تنسى بسهولة، لذلك تحظى هذه التصاميم بكثير من العناية والدقة في اختيار محتوياتها وترتيب عناصرها، إذ أن تصميمها ليس بالأمر العشوائي أبدًا، فإذا كنت من المهتمين بمعرفة الآلية المتبعة في خلق هذه الأنواع من التصاميم ما عليك سوى متابعة مقالنا هذا لتعرف كيفية تصميم الأنفوجرافيك

المبادئ الأساسية في تصميم الأنفوجرافيك

إذا أردت بناء تصميم أنفوجرافيك فعال، لا بد لك أولًا قبل البدء بهذه العملية أن تكوّن معرفة شاملة عن المبادئ الأساسية التي يقوم عليها هذا التصميم، والتي تتجلى فيما يلي: 

تحديد الهدف من التصميم المراد عمله

حيث لا بد لك من معرفة المعلومات التي تريد عرضها، لتحديد طريقة العرض، والأدوات المناسبة للموضوع، فمثلًا هل تريد اقناع شخص بفكرة أو منظور معين، أما أنك تريد تلخيص عملية أو عرض سيرة ذاتية أو عرض تاريخ زمني لتسلسل أحداث، ويتم ذلك بتحديد المشكلة الأساسية أولًا ثم الاستعانة بما يسمى بهرم الأسئلة، الذي يتألف من الأسئلة الداعمة، التي تقدم المعلومات الأساسية لفهم الموضوع، والأسئلة الاستقصائية، التي تقدم أفكارًا أكثر شمولية، مما يساهم في وضع حلول للمشكلة الأساسية.

جمع البيانات اللازمة 

 من الضروري تعزيز التصميم بوجود بيانات، وإحصائيات من مصادر موثوقة، متمثلة بالمواقع العلمية كالمواقع الخاصة بالجامعات، والمنظمات الطبية، والمواقع التي تكون مؤثرة في الموضوع المختار، كما يمكن أخد المعلومات من الكتب، ومن القيام باستطلاعات رأي.  

أقرأ ايضاً  الرمز البريدي الصين ✉️ Postal code ZIP code China

تحديد طريقة عرض البيانات

حيث يجب تحديد الأدوات المناسبة لكل نوع من أنواع التصاميم وفق التالي: 

1- عندما يكون  التصميم خاص بتقديم المعلومات، فينصح باستخدام الأيقونات، وعرض النسب المئوية باستخدام مخططات دائرية مجوفة. 

2- حينما  يكون  التصميم خاص بالمقارنة، فينصح باستخدام المخططات الفقاعية أو الفقاعية السحابية أو المخططات الشريطية أو العمودية لمقارنة القيم المستقلة، بينما ينصح باستخدام المخططات الدائرية أو الرسوم الرمزية أو الخرائط الشجرية لمقارنة الأجزاء المكونة للكل، في حين يستخدم مخطط مساحة المكدس لمقارنة التغيرات التي تحدث على فترات زمنية.

3- إذا كان التصميم خاص بتوضيح العلاقات، فينصح باستخدام مخطط البعثرة لعرض متغيرين لمجموعة البيانات، في حين يجب استخدام مخطط متعدد السلاسل لعرض مجموعة من البيانات المرتبطة.

4- إذا كان التصميم خاص بعرض التنظيم، فينصح باستخدام القوائم أو الجداول لعرض ترتيب الأشياء، كما يجب استخدام الخرائط التدفقية لعرض تدرج المراحل، في حين تستخدم المربعات البسيطة لاستعراض المجموعات المنظمة.

تحديد النمط الخاص بالأنفوجرافيك

  •  ويتم ذلك من خلال تحديد الشكل العام للتصميم، بحيث يكون مناسب للموضوع المختار، ويتضمن ذلك ما يلي: 
  • تحديد نوعية الخط المستخدمة (Fonts). 
  • تحديد الألوان، بحيث تكون متناسقة وتلفت الانتباه. 
  • اختيار الصور الجذابة، والمعبرة عن الموضوع. 
  •  استخدام الجرافيكس. 

نصائح هامة في تصميم الأنفوجرافيك: 

  • التأكد من بساطة التصميم ووضحه.
  • التحقق من الربط بين مكونات التصميم من نصوص ورسوم وصور وأشكال، والعناية بالتنسيق الجيد والترتيب المنظم بين عناصره.
  • تقسيم المحتوى إلى عدة تصاميم.
  • انتقاء الألوان بعناية، وينصح دمج لونين أو ثلاث بدرجاتهم، ومن الممكن الاستفادة من “adobecolor ” في اختيار الألوان. 
  • تجنب الأخطاء الإملائية والنحوية.
  • يجب الأخذ بعين الاعتبار مستويات الفئات المستهدفة من مستخدمي التصميم المنشأ.
  • اختيار نوع خط مناسب، بحيث يكون واضحًا وبسيطًا، بعيدًا عن الزخرفات المبالغ فيها.
أقرأ ايضاً  أداة كتابة السيرة الذاتية - تجارتنا

أدوات تصميم الأنفوجرافيك:  

هناك العديد من الأدوات التي من الممكن استغلالها في تصاميم الأنفوجرافيك، إذ يوجد قوالب جاهزة، تختصر عمليات التصميم، وتسهل العمل في هذا المجال، ومن هذه الأدوات نخص بالذكر ما يلي:  

  • الاداة Canvaوهي نوع من أدوات تصميم الأنفوجرافيك المجانية، كما أنها تتضمن تصاميم للصور. 
  • أداة Venngageوهي من الأدوات المميزة التي تستخدمها الشركات الكبيرة، ولعل أكثر ما يميزها أنها توفر خدمات باللغة العربية.  
  • أداة  Snappeوهي من الأدوات التي تمتاز ببساطتها، وتستخدم بشكل خاص مع التصاميم المناسبة لوسائل التواصل الاجتماعي. 

ومازال التطور مستمرًا لخلق أساليب أكثر مرونة، وفاعلية في عالم تصميم المحتويات المرئية، باعتبارها من أهم العناصر وأكثرها تأثيرًا في كافة الفئات من الجمهور المستهدف. 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *