التخطي إلى المحتوى

زيارات المواقع الالكترونية . إذا كنت تملك موقعاً الكترونياً فلا بد أنك تقوم بتصفح إحصائيات موقعك دورياً وقد تجد النتائج مثيرة للاهتمام. قد يصيبك الإحباط من قلة عدد الزيارات وقد تشعر بالتقدير فيما لو كانت الزيارات كبيرة العدد. لا بد لك من أن تدرك أهمية قياس حركة المرور على موقعك وتعمل على تحسينها وضمان نموها بثبات.

تعريف حركة المرور على الموقع

تشير حركة المرور على موقع الويب إلى حجم المستخدمين الذين يزورون أحد مواقع الويب. حيث يعتمد عدد الأشخاص الذين يزورون موقع ويب معين على:

  • الغرض من هذا الموقع.
  • أهداف الزوار الخاصة.
  • طريقة وصولهم إلى الموقع.

أهمية حركة المرورعلى الموقع

تقوم الخوادم بمراقبة نشاط موقع الويب والتسجيل في كل مرة تتلقى فيها الصفحة زائرًا جديداً. وتسمى الزيارة الواحدة إلى أحد مواقع الويب، والتي قد تتضمن تصفح صفحات متعددة واتخاذ إجراءات متنوعة، بالجلسة.

وتعد حركة المرور أمرًا جوهرياً ومهماً لتحديد نجاح موقع الويب من عدمه. مع الأخذ بعين الاعتبار أن الموقع ليس شخصياً (كالمدونات الشخصية التي يتم إنشاؤها لمشاركة تجارب شخصية معينة)، وإنما  نقصد مواقع الشركات والمؤسسات تحديداً،  التي تهتم بفهم حركة مرور مواقعها وتحديد طرق تحسينها لتحقيق نمو ثابت في عدد الزوار.

كيف تقيس حركة المرور على الموقع

هناك طرق عديدة لقياس حركة المرور على الموقع، والتي تتضمن الآتي:

  • أرقام الجلسات

يتضمن تدقيق عدد الزيارات التي يتلقاها موقع الويب خلال فترة زمنية محددة (أسبوع، شهر، أو أكثر من ذلك)، وذلك بهدف تقييم مدى فعالية إجراءات بناء وتطوير حركة المرور.

تعتمد الشركات عبر الإنترنت التي تبيع المنتجات من خلال مواقعها على عمليات الشراء لتحقيق النجاح. يكشف تحديد عدد الزوار الذين أجروا عملية شراء عن مدى فعالية الموقع في تشجيع الأشخاص على الشراء.

يوجد طريقة أخرى لقياس حركة المرور على موقع الويب وهي معرفة القنوات التي تأتي التي يمكن من خلالها زيادة حركة المرور، مثل: البريد الإلكتروني البحث التقليدي والترويج على وسائل التواصل الاجتماعي وما إلى ذلك.

  • معدل المغادرة

يُظهر قياس معدلات المغادرة عدد الزوار الذين يغادرون بعد مشاهدة صفحة واحدة فقط – ويجب أن يكون هذا الرقم أقل ما يمكن.

كيفية زيادة حركة المرور على الموقع

يمكنك زيادة حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بك عن طريق:

  • زيادة نشاطك على وسائل التواصل الاجتماعي وإشراك المتابعين بمحتوى عالي الجودة بحيث يشجعهم على النقر للوصول إلى موقع الويب الخاص بك.
  • إنشاء محتوى فيديو باستخدام YouTube ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى كـ فيسبوك وتويتر وانستغرام لزيادة المشاهدات.
  • تحسين أدوات البحث الخاصة بك لزيادة ترتيب موقعك على محركات البحث وجذب المزيد من الزيارات.
  • استخدام برامج التسويق عبر البريد الإلكتروني الآلية لإشراك جهات الاتصال الخاصة بك في الخصومات والعروض، مما قد يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إلى موقعك على الويب.

كيف تقيس نجاح الموقع؟

لا يوجد رقم سحري لما يعتبر زيارات جيدة لموقع الويب. ومع ذلك يمكن أن تعطيك الأرقام صورة عما إذا كنت تصل إلى هدفك مع مرور الوقت. ولقياس نجاح موقعك عليك الإجابة عن الأسئلة الآتية:

  • هل تزداد الزيارات بمرور الوقت؟
  • هل تزداد معدلات التحويل من القنوات التي تستعين بها لزيادة الوصول لموقعك؟ على سبيل المثال، إذا كنت تقضي الكثير من الوقت على Facebook، ولكنك لا تحصل على زيارات إلى موقع الويب الخاص بك من Facebook، فهذا يعني أن استخدام Facebook لا يؤدي الغرض المطلوب منه.
  • هل ينقر الزوار على العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء محدد؟ ستخبرك إحصائيات موقعك بعدد النقرات التي تلقيتها على أزرار هذه العبارات. إذا لم ينقر أحد، فهذا يعني أن عليك زيادة وتطوير الحوافز التي تجذب الزوار للنقر عليها.
  • هل يشارك الزوار المحتوى الخاص بك؟ هل يزورون أكثر من صفحة أم يلقون نظرة سريعة ثم يغادرون على الفور؟ صفحاتك الشائعة، والوقت الذي يقضيه الأشخاص على موقعك، ومعدل المغادرة، كلها نقاط بيانات تخبرك بمدى فائدة موقعك وملاءمته للزائرين (يمكنك إلقاء نظرة على هذه الأرقام في Google Analytics).

إذا كان موقعك لا يلقى اهتماماً من قبل الزوار، فلا تيأس. بقليل من التجربة والممارسة يمكنك تطوير أدوات موقعك ومعرفة ما هو الأفضل لجمهورك. وبهذا نكون قد تحدثنا عن زيارات المواقع الالكترونية وكيفية زيادتها وكيفية قياس نجاح الموقع.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

أقرأ ايضاً  اسعار البانيوهات بجميع المقاسات المختلفة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *