التخطي إلى المحتوى

تخيلت أنك فكرت في البدء بمشروع سيكلفك 100 ألف دولار كرأس مال، لكن لم يكن لديك المال الكافي. ماذا يمكنك أن تفعل في هذه الحالة؟ ستذهب إلى شخص ليشاركك في هذا المشروع ويكون جزءاً من الشركة، أو إلى شخص يمكنه إقراضك المبلغ الذي تريده على أن تقوم بسد قيمة القرض في تاريخ محدد مع الفوائد المترتبة عليك.
لكن ماذا إن كان رأس المال المطلوب ضخماً جداً؟ مثلا: 100 مليون دولار!
بالطبع لن تستطيع عندها تحصيل هذا المبلغ من شخص واحد، وقد تضطر لطلب المساعدة من أكثر من شخص.. ربما مئات أو آلاف الأشخاص.
ومن هنا جاءت فكرة المؤشرات المالية أو مؤشرات البورصة!
بداية سنتعرف إلى مفهوم البورصة، لكي نستطيع فهم فكرة مؤشرات الأسواق المالية بالشكل الصحيح.

ما هي البورصة (سوق الأوراق المالية)؟

تُعرف البورصة باسم “سوق الأوراق المالية”، وهي عبارة عن سوق مراقب ومنظم مخصص لبيع وشراء الأوراق المالية، مثل: الأسهم، والسندات، والحصص. ويسهل هذا السوق (كما ذكرنا سابقاً) عملية المتاجرة بين أصحاب المشاريع وبين الآلاف من أصحاب رؤوس الأموال الذين يخططون لاستثمار أموالهم لتحقيق الأرباح.
كما أنها مكان عام تقدمه منظمة أو جمعية أو مجموعة من الأشخاص للتداول بالأوراق المالية التي تمثل أسهم الشركات. وتقدم البورصة خدمتين رئيستين هما: توفير سوق لبيع وشراء الأسهم، وتوفير وسيلة لمراقبة ورصد حافظة استثمارات الأوراق المالية.

ما هي مؤشرات الأسواق المالية؟

مؤشر الأسواق المالية هو مؤشر يقيس أسعار الأسهم في السوق بشكل يومي. وهو عبارة عن مجموع سعر الأسهم مضروباً بحجم الشركة في السوق.
ويكون المؤشر موجباً إن كان عدد الأسهم التي ارتفع سعرها أكثر من عدد الأسهم التي انخفض سعرها خلال يوم واحد، والعكس صحيح.
يشبه البعض مؤشر السوق المالية بـ “مقياس الحرارة بالنسبة للسوق”، حيث يظهر ما إن كان مستوى السوق ارتفع أو انخفض، عن طريق تحديد مستوى مبدئي للمؤشر ومعرفة التغير بالاعتماد على النقطة المبدئية، ويتحسب التغير على أساس عينة من أسهم الشركات التي يتم تداولها في سوق الأوراق المالية، ويتم اختيار العينة بحيث تتيح للمؤشر أن يعكس حالة السوق التي يهدف المؤشر إلى قياسها.
على سبيل المثال: تقيس بعض المؤشرات حالة السوق بشكل عام مثل: مؤشر داوجونز لمتوسط الصناعة.
وهناك بعض المؤشرات القطاعية التي تقيس حالة السوق بالنسبة لصناعة معينة أو قطاع معين، مثل مؤشر داوجونز لصناعة النقل، ومؤشر سنتاندر آند بورز صناعة الخامات.

أقرأ ايضاً  شرح خطوات تفعيل حساب paypal

أهم مؤشرات الأسواق المالية العالمية

فيما يلي أهم المؤشرات المعمول بها في السواق العالمية والتي تظهر بشكل دوري في الصحف المالية المعتمدة:


الولايات المتحدة الأمريكية

  • مؤشر داوجونز الذي أنشئ عام 1896 ويتضمن أكبر 30 شركة في السوق الأمريكي.  عدد الأسهم: 30 سهم.
  • مؤشر ستاندرد آند بورز الذي يوفر أوسع نطاق حول سوق أسهم الولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أشهر المؤشرات ويفضله العديد من المستثمرين لأنه يتضمن أكبر عدد من الشركات بالتالي يعبر عن حالة السوق بأفضل شكل ممكن. عدد الأسهم: 500 سهم.
  •  مؤشر ناسداك الذي يركز على الأسهم المتداولة في بورصة ناسداك، ومنها الكثير من شركات التكنولوجيا.عدد الأسهم: 3000+ سهم    

اليابان

  •  نيكي 225 الذي أنشئ عام 1950 ويتضمن أكثر من 225 شركة في بورصة طوكيو ويقابل مؤشر داوجونز في الولايات المتحدة.عدد الأسهم: 225 سهم.


فرنسا

  •  مؤشر ساس 40 الذي يضم أكبر 40 شركة في بورصة باريس.عدد الأسهم: 40 سهم

الهند

سينسيكس الذي أنشئ عام 1986 ويعد من أقدم المؤشرات في السوق الهندي، ويضمن أكبر 30 شركة في بورصة بومباي.عدد الأسهم: 30 سهم

الصين

مؤشر إس إس إي الذي أنشئ عام 1991 ويضم جميع الأسهم المسجلة في بورصة شنغهاي.
عدد الأسهم: 800+ سهم

سنغافورة

مؤشر ستريت تايمز الذي يضم أكبر 50 شركة في بورصة سنغافورة. عدد الأسهم: 50 سهم

مصر

 إي جي إكس 30 الذي أنشئ عام 2004 ويضم أكبر 30 شركة في مصر من حيث النشاط والسيولة.
عدد الأسهم: 30 سهم

دبي

 مؤشر إف تي إس إي الخاص بالإمارات العربية المتحدة. عدد الأسهم: 15 سهم

أستراليا

ستاندرد آند بورز الذي يضم أسهم أكبر 200 شركة مسجلة في بورصة سيدني.
عدد الأسهم: 200 سهم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *