التخطي إلى المحتوى

الرسوم الجمركية على المواد الغذائية في تونس . الرسوم الجمركية أو التعريفات الجمركية، وهي ضرائب تفرض على البضائع التي تستوردها دولة من دولة أخرى. في إندونيسيا إيران البحرين إسرائيل إيطاليا الإمارات اليابان تونس الإمارات العربية المتحدة تركيا لبنان العراق سويسرا الأردن الأراضي الفلسطينية، إلخ، على مر التاريخ، غيرت البلدان سياساتها الجمركية لمواكبة أهدافها الاقتصادية والسياسية.

لمحة موجزة عن تونس

  • رسميا الجمهورية التونسية، هي دولة عربية تقع في شمال إفريقيا.
  •  يحدها من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط.
  • من الجنوب الشرقي ليبيا (459 كم) ومن الغرب الجزائر (965 كم).
  • تبلغ مساحة الجمهورية التونسية 163،610 كلم 2.
  •  بلغ عدد سكان الجمهورية التونسية حسب آخر إحصائية عام 2014 قرابة 10 ملايين و982.8 ألف نسمة.

أسعار الرسوم الجمركية في تونس

استقرت الأسعار خلال شهر نوفمبر 2020 مقارنة بشهر أكتوبر، وانخفض معدل التضخم إلى 4.9٪.

كما أنه في شهر نوفمبر 2020، استقرت أسعار المستهلك بعد زيادات بلغت 0.8٪ و 0.6٪ خلال الشهرين الماضيين، وفقًا لآخر الأرقام التي نشرها المعهد الوطني للإحصاء (INS). هذا الركود له ما يبرره، من ناحية، بارتفاع أسعار منتجات الألبسة، وكذلك أسعار المنتجات والخدمات الصحية، ومن ناحية أخرى، انخفاض أسعار المواد الغذائية والغذائية، وخدمات النقل.

 في شهر واحد ، انخفضت أسعار المنتجات الغذائية بنسبة 0.5٪ بعد ارتفاعها بنسبة 1.1٪. ويرجع ذلك إلى انخفاض أسعار الدواجن بنسبة 2.6٪ ، والخضروات الطازجة بنسبة 2.1٪ ، وأسعار البيض بنسبة 1.8٪ ، والفواكه الطازجة بنسبة 1.3٪. بالمقابل زادت زيوت الزيتون بنسبة 2.2٪ والبقول بنسبة 0.5٪. 

أسباب انخفاض أسعار المواد الغذائية في تونس

على مدار عام، ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 4.9٪ في نوفمبر 2020 ، في حين شهدت انخفاضًا من 5.4٪ في الشهر السابق. هذا هو أدنى معدل تم تسجيله منذ يونيو 2017. هذا الانخفاض في التضخم ناتج عن تباطؤ في معدل الزيادة في أسعار المواد الغذائية (+ 4.3٪ مقابل + 5.6٪ في أكتوبر)، وكذلك خدمات المطاعم والفنادق (+ 1.6٪) مقابل + 3.3٪). نلاحظ أيضًا التباطؤ في أسعار منتجات وخدمات النقل التي تحتل مكانة بارزة في حياة المواطنين.

 قائمة المواد الغذائية التي شهدت ارتفاعا في الرسوم في تونس

في نوفمبر 2020، ارتفعت أسعار المواد الغذائية 4.3٪ على أساس سنوي. وتعزى هذه الزيادة إلى ارتفاع المنتجات الآتية:

  •  أسعار الخضار بنسبة 11.0٪.
  • الفواكه بنسبة 4.9٪ .
  • الحليب.
  • الجبن والبيض بنسبة 4.9٪.
  • الأسماك بنسبة 4.3٪.
  •  اللحوم بنسبة 2 ، 7٪.

 وفي الوقت نفسه، ظلت أسعار زيت الزيتون منخفضة بنسبة 8.1٪ على أساس سنوي.

ارتفاع رسوم الخدمات الغذائية في تونس 

فيما يتعلق بالخدمات، ارتفعت الأسعار على مدار عام واحد بنسبة 5.5٪. وتعزى هذه الزيادة إلى ارتفاع أسعار خدمات المطاعم والمقاهي بنسبة 10.9٪ والخدمات الصحية بنسبة 7.3٪ والإيجارات بنسبة 5.4٪.

 تراجع التضخم الأساسي (باستثناء الغذاء والطاقة) للمرة الرابعة على التوالي ليصل إلى مستوى 5.9٪ بعد 6.1٪ و 6.3٪ خلال العامين الماضيين. ارتفعت أسعار المنتجات المجانية (غير المُدارة) بنسبة 4.9٪ مقابل 4.7٪ للأسعار المنظمة. نمت المنتجات الغذائية المجانية بنسبة 4.2٪ مقابل 4.6٪ للمنتجات الغذائية ذات الإطارات.

الرسوم الجمركية على المواد الغذائية في زمن الوباء في تونس

حاولت تونس أن تحافظ على معدل أسعار الرسوم في زمن الجائحة بالرغم من الضغط الاقتصادي الحاصل في العالم، وكذا في الاقتصاد المحلي التونسي، كما بادرت إلى مراقبة الأسواق لمنع المضاربين من استغلال الأوضاع والمضاربة في الأسواق.

لكن بالرغم من ذلك فقد شهدت الأسعار ارتفاعا كبيرًا، وكذلك الضرائب، وقد انطلقت الاحتجاجات في السابع من الشهر الجاري في مدينة تالا، ثم تصاعد الغضب في الشارع التونسي بسبب ارتفاع الأسعار وسوء الأوضاع المعيشية في أعقاب الزيادات الضريبية التي أقرها قانون المالية الجديد لسنة 2018، الذي بدأ تطبيقه في بداية هذا الشهر. وتقول الحكومة إن هذه الضرائب تشمل فقط السلع الكمالية المستوردة ولا تؤثر على المواد الأساسية والغذائية.

في الختام نقول إن الرسوم الجمركية على المواد الغذائية في تونس شهدت ارتفاعا وانخفاضًا على حسب الأوضاع السياسية والاقتصادية، أضف إلى ذلك ما أسفر عنه الوباء من تداعيات على الاقتصاد العالمي.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

أقرأ ايضاً  كيف تقوم بعمل إعلان مميز للمنتج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *