التخطي إلى المحتوى

يعتبر الأنفوجرافيك نوعًا من أنواع الفنون التي تعمل على تحويل المعلومات، والبيانات إلى رسومات، وصور من
السهل فهمها واستيعابها بكل وضوح، وعرف هذا الفن بأسماء كثيرة منها الأنفوجرافيكس، والبيانات التصويرية، ويطلق أيضًا عليها التصاميم المعلوماتية. 

 وتعتبر هذه التصاميم مهمةً جدًا، لما تملكه من أسلوب مميز في تغيير طريقة تفكير الناس من ناحية عرض البيانات
والمعلومات، وحتى السرديات القصصية، والشروحات العلمية، حيث أنها تساعد على توصيل الأفكار المعقدة بطرق جميلة وجذابه، من خلال دمج النصوص البسيطة مع الصور والرسومات، وتختلف طرق عرض، وترتيب مكونات التصميم من نوع لآخر، وفي مقالنا هذا سوف نطلع على أنواع الأنفوجرافيك. 

أنواع الأنفوجرافيك من حيث العرض

  تقسم أنواع الأنفوجرافيك حسب طريقة العرض إلى ثلاث أنواع رئيسية وهي: 

الأنفوجرافيك الثابت

هو نوع من الأنواع التصاميم، التي تحوي رسم تصويري أو صورة ثابتة، تشرح شيء محدد بشكل ثابت لا يحتاج إلى تفاعلية من المتلقي، وعادةً ما يستخدم هذا النوع في الدعاية، والحملات الإعلانية. 

الأنفوجرافيك المتحرك

هو النوع الذي يستخدم الرسوم البيانية، والفيديوهات، والأنميشن، والإحصائيات، لعرض الأفكار للجمهور

بأسلوب شيق، يمتاز بالإبداعية والجاذبية. 

الأنفوجرافيك التفاعلي

يشبه هذا النوع الأنفوجرافيك المتحرك إلى حد كبير، إلا أنه يتميز عنه بوجود خاصية التفاعل بين الرسوم

المعروضة والجمهور، فمثلًا من الممكن أن يطلب من المتلقي النقر على الصورة لعرض معلوماتها،

وغيرها من الحركات التي تشكل نوعًا من أنواع الفت الانتباه أيضًا. 

  أنواع الأنفوجرافيك من حيث التخطيط: 

تتضمن تصاميم الأنفوجرافيات الكثير من الأنواع من حيث التخطيط، وفي مقالنا هذا سوف نلطع على

الأنواع الأكثر شهرة وفق ما يلي: 

الأنفوجرافيك الإحصائي

يستخدم هذا النوع من الأنفوجرافيك في عرض نتائج الاستطلاعات، والبيانات ذات المصادر المتعددة، حيث يتم التركيز على المعلومات المعروضة من خلال أدوات سرد تعتمد على المخططات البيانية، ذات الصور،

أقرأ ايضاً  مواقع الإعلانات المجانية في مصر وأفضلها من حيث الجودة

والخطوط، والألوان الجذابة، بالإضافة إلى الأيقونات والمخططات الزمنية. 

الأنفوجرافيك المعلوماتي

يستخدم هذا النوع في التصاميم التي تهدف إلى توصيل مفاهيم جديدة أو تخصصية إلى حد ما، كما يمكن استخدامه عند طرح صورة عامة حول موضوع ما، وعادة ما يقسم التصميم إلى أجزاء، يشمل كل منها عناوين وصفية، ومن المفضل ترقيم كل جزء من هذه الأجزاء، مما يعطي التصميم ميزة تدفقية، تساعد في توضيح كل نقطة من نقاط الموضوع على حدا، كما من الممكن تميز كل قسم من أقسام التصميم بلون معين لتزيد من جاذبية التصميم، ومن الجدير بالذكر أنه في حال كانت المعلومات المعروضة لا تحتاج إلى تسلسل معين، فمن الممكن استخدام المخططات الدائرية. 

الأنفوجرافيك الزمني

يستخدم هذا النوع في التصاميم المخصصة لعرض تواريخ مهمة، أو لإعطاء لمحة عن تسلسل مجموعة أحداث،

حيث يفيد هذا النوع في خلق صورة واضحة عن الإطار الزمني لسير الأحداث. 

أنفوجرافيك المراحل

يعبر هذا النوع عن التصاميم المستخدمة لعرض المراحل المكونة لعملية ما، حيث يساعد على تبسيط وتوضيح كل مرحة من المراحل على حدا، وغالبًا ما تكون طريقة عرض المراحل من اليمين إلى اليسار أو من الأعلى إلى الأسفل، ويوجد عدة أمور قد تزيد من فاعلية هذا التصميم مثل الترقيم، وإضافة الأسهم والرموز التوجيهية، التي تلفت نظر الجمهور. 

الأنفوجرافيك الجغرافي

أنفوجرافيك المقارنة

يستخدم هذا النوع من التصاميم في عرض المقارنات بين مجموعة من الخيارات، باستخدام عدد من الطرق الموضوعية، وعادة ما يحوي هذا النوع خط أفقي أو عامودي في منتصف التصميم مع وضع خيار واحد على كل جانب. 

الأنفوجرافيك الهرمي

يستخدم هذا النوع عادة لتنظيم المعلومات بطريقة هرمية من الأكثر أهمية إلى أقل أهمية، ومن أمثلته الشهيرة تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات، الذي يعرض تسلسل الاحتياجات الإنسانية بدءًا من أكثرها أهمية في قاعدة الهرم إلى أقلها أهمية في قمة الهرم، كما يستخدم هذا التصميم المخططات التدفقية، التي تعرض مثلًا تسلسل القيادة داخل شركة أو مؤسسة ما. 

أقرأ ايضاً  مدة وصول الحوالة الدولية الراجحي

  أنفوجرافيك القوائم

يستخدم هذا النوع من التصاميم في عرض الإرشادات، وأنواع القوائم المختلفة، وتتميز بسهولة تصميمها، وتقديمها للقوائم بشكل جذاب، حيث يستغل العناصر المرئية، والخطوط الإبداعية، والألوان الجذابة، التي تساهم في إبراز عناصر القائمة بشكل مميز وأكثر جاذبية من القوائم التقليدية التي تعتمد على التعداد النقطي.   

وما زالت الأفكار الإبداعية في تطور مستمر، لخلق المزيد من التصاميم التي من شأنها أن تدخل في مجالات مختلفة من الحياة، باعتبارها أسلوب مميز لتوضيح الأفكار، وعرض المعلومات. 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *