التخطي إلى المحتوى

هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي أدت لظهور حوكمة الشركات وفي هذا المقال سنتعرف على هذه الأسباب بالتفصيل

أسباب ظهور حوكمة الشركات

تراجع وضعف بعض الشركات الكبيرة من أسباب ظهور حوكمة الشركات

يرجع إلى تراجع وضعف بعض الشركات الكبيرة وكذلك الفضائح المالية وحالات الفساد وفي بعض الأحيان تراجع الاقتصاد لظروف طارئة  وكذلك تراجع مستوى الثقة في مهنة المحاسبة والمراجعة لذلك قامت المنظمات الدولية والأجهزة الرقابية بوضع معايير وأسس من خلالها تساهم في تحسين مستوى الأداء وتوفير البيئة المناسبة للعمل حيث أنه في الأعوام السالفة والمديرون قد استطاعوا استغلال المعلومات التي لا يستطيع المستثمر العادي الوصول إليها .

المساهمة في تحسين مستوى الأداء وتوفير الرقابة الفاعلة من أسباب ظهور حوكمة الشركات

ظهورها المنظمات الدولية والأجهزة الرقابية التي تقوم  بوضع مجموعة من المعايير والقواعد بهدف المساهمة في تحسين مستوى الأداء وتوفير الرقابة الفاعلة، وتعتبر من آليات استكمال عمليات الإصلاح الإداري والمالي والتطوير المؤسسي من خلال تعزيز مبادئ العدالة والشفافية والإفصاح، وتهدف “الحوكمة” في الشركات إلى حماية أصولها وممتلكاتها،  وتحقيق عائد مناسب للاستثمارات بكفاءة وفاعلية مع ضمان الحفاظ على حقوقهم من خلال الإدارة الحكيمة في تحقيق الأهداف وكيفية اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب مما تتسبب في زيادة الإنتاجية مما يساهم إلى الاطمئنان لدى الملاك والمستثمرون وحملة الأسهم في الشركات مع ضمان الحفاظ على حقوقهم، من خلال مساعدة إدارة الشركات في تحقيق الأهداف واتخاذ القرارات المناسبة .

تدني مستوى أداء الجهات الحكومية من أسباب ظهور حوكمة الشركات

يعود إلى تدني مستوى أداء الجهات الحكومية، بالإضافة إلى ضعف المنظومة الرقابية ككل، وتدني مستوى الإفصاح والشفافية، وظهور حالات للفساد المالي والإداري،  وكذلك   ومفهوم الحوكمة يهدف إلى إخضاع نشاط الجهاز الحكومي إلى مجموعة من الأنظمة والقوانين، والسياسات والمعايير والإجراءات التي تحقق الانضباط المؤسسي في إدارة الجهة الحكومية من خلال تحديد مسؤوليات وواجبات

أقرأ ايضاً  مصطلحات الشحن وشرحها بالتفضيل - تجارتنا

الحفاظ على المال العام من أسباب ظهور حوكمة الشركات

من أجل ضمان تقديم خدمة ممتازة للمواطنين وكيفية تحسين الأداء وتقديم أفضل ما عندهم مما يجعل الخدمات
الحكومية أفضل مما هي ومتميزة وذات جودة عالية لا مثيل لها ويتم ذلك من خلال طرق متعددة منها التخطيط الجيد
والقرار السليم والأداء المتميز والجودة العالية وقياس الأداء والتعرف على آراء الناس بغرض التحسين والتطوير،
بالإضافة إلى إيجاد معايير وقوانين ثابتة وعادلة تتميز بالشفافية والوضوح. فيمثلون أهم المبادئ اللازمة لتحقيق
وتطبيق نظام حوكمة الجهات الحكومية من خلال توفير المعلومات المالية وغير المالية الملائمة وجعلها متاحة للناس بالدقة وفي الوقت المناسب .

توصيل التقارير الرقابية إلى المديرين والمسؤولين من أسباب ظهور حوكمة الشركات

توصيل التقارير الرقابية إلى المديرين والمسؤولين وفقا للأسس والمعايير المحددة ويعمل نظام الحوكمة في الشركات على تحديد مسؤوليات الإدارة العليا في الجهة الحكومية بدايةً من الوزير والنائب والوكلاء والمراقبة الفعالة لمعرفة كيفية سير العمل ومدى الانتظام في حضور العاملين بالشركة ومراقبة كافة الإدارات التنفيذية من خلال أنظمة الرقابة الداخلية التي تقوم بمهام هامة من خلال توفير التقارير والمعلومات   والجهات الحكومية عند تطبيق هذا المفهوم، وربما يصدر عن الجهات المختصة في المملكة لائحة ودليل إرشادي لتطبيق الحوكمة في القطاع الحكومي  وإعادة تحديث الهياكل التنظيمية من خلال الإشراف والمتابعة وعمل الإجراءات اللازمة ، لكن قد تكون نظم الإشراف والمتابعة مجرّد إجراءات روتينية لا تزيد في كفاءة العمل ولا تضفي على نتائجه أية فعالية.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *