التخطي إلى المحتوى

ربما تكون هوامش الربح واحدة من أبسط النسب المالية وأكثرها استخدامًا في تمويل الشركات، حيث يتم احتساب
ربح الشركة على ثلاثة مستويات في بيان الدخل، بدءًا إجمالي الربح وحتى الوصول إلى صافي الربح، وبين هذين
يكمن الربح التشغيلي، والثلاثة لديهم هوامش ربح مقابلة محسوبة بقسمة رقم الربح على الإيرادات وضربها في
100، وفي هذه المقالة على منصة تجارتنا سنعرض لكم شرح أداة حساب هامش الربح التي أضافتها المنصة مؤخراً لقائمة أدواتها.

ما هو هامش الربح؟

هامش الربح هو مقياس الربحية لمتاجر التجزئة، ويمكن حساب هامش الربح لأي شيء يمكنك بيعه، بما في ذلك المنتجات والخدمات، ومن المهم قياس هامش الربح الخاص بك للتأكد من أن عملك يحقق عائدات كافية لاستثمارها مرة أخرى في عملك.

كيفية حساب هامش الربح

يتم حساب هامش الربح بإيجاد صافي ربحك كنسبة مئوية من إيراداتك، وذلك يتم عن طريق قسمة صافي

ربحك على صافي مبيعاتك.

هامش الربح = إجمالي الربح (إجمالي المبيعات – إجمالي المصروفات) / إجمالي المبيعات

فعلى سبيل المثال، إذا كنت تبيع 15 منتجًا بصافي عائد 400 دولار، لكن تكلفة الحصول على منتجك وتسويقه،

إلى جانب تكاليف العمل، تساوي 350 دولارًا، فإن هامش ربحك هو (400-350) / 400، وهذا يعني أن

هامش ربحك هو 12٪

مصطلحات هامة عند حساب هامش الربح

هناك عدد من المصطلحات التي يجب أن تكون على معرفة بها عند حساب هامش الربح، حيث:

1- التكلفة

ويُقصَد بها التكلفة المطلقة لإنتاج منتج، ويتضمن ذلك تكلفة العمالة والمواد والتكاليف المتغيرة، ومن المهم معرفة

هذه التكلفة حتى تتمكن من التخطيط للربح وفقًا لذلك.

2-الهامش

عند تسعير منتج ما، يكون تكلفة الهامش هو النسبة المئوية للزيادة التي تطبقها على التكلفة من أجل تحقيق

أقرأ ايضاً  أداة حساب كلفة العقار في العقود

ربح من البيع، وخلال مرحلة تسعير المنتج، من المهم معرفة هذا الهامش حتى يمكن تغييره عند الحاجة.

3-الإيرادات:

تساوي الربح المضاف إلى تكلفة المنتج، وهي المبلغ الإجمالي المستلم للمنتج من قبل العميل، فمن المهم معرفة المبلغ الدقيق للأموال التي تلقيتها، من أجل قياس نجاح المنتج.

4-الربح:

هو عائدك مطروحًا منه التكاليف، فمن أجل قياس النجاح على أساس منتظم، يجب معرفة الربح، مع ملاحظة أنه يجب أن يزيد الربح باستمرار لضمان النمو في الأعمال التجارية.

لماذا نقوم باحتساب هامش الربح في التجارة؟

يُعَد هامش الربح مقياسًا مفيدًا للغاية لعملك، فهو يمكنه أن يساعدك في التخطيط لإنفاقك، وتحديد الوقت المناسب لإعادة تقييم الموردين.

ومن المهم ملاحظة أن ارتفاع الإيرادات لا يعني ارتفاع هامش الربح، فإذا كنت تنفق الكثير على التسويق أو تسعير المنتجات بشكل غير صحيح، فقد ينتهي بك الأمر بجني أموال أقل.

كما أن معرفة هامش ربحك أمر مهم لأنه يساعدك على تنمية عملك من خلال تنبيهك إلى الإنفاق الزائد أو المنتجات ذات الأداء الضعيف، وفي تلك الحالة فيمكنك تجربة موردين جدد، وخفض الإنفاق التسويقي على المنصات غير الفعالة.

ما هو هامش الربح الجيد؟

يختلف هامش الربح باختلاف الصناعة ولكن المتوسط ​​الجيد هو 10٪، وإذا كنت تعمل في مجال الملابس، فبسبب المنافسة الهائلة، يمكن أن تصل هذه النسبة إلى 2٪.

وهامش الربح الجيد يعني أنه يمكنك الاستثمار في منتجات جديدة، أما إذا كان هامش ربحك أقل من المتوسط ​​في مجال عملك، فيجب عليك إعادة تقييم نفقاتك ومعرفة أين يمكنك خفض التكاليف.

وقد يكون هذا في شكل تغيير المورد إلى بديل أرخص، أو إنفاق أقل على التسويق، أو تحسين الإعلانات للحصول على المزيد من الفوائد.

أقرأ ايضاً  مفهوم استثمار الوقت وما معنى استثمار الوقت

ما هو هامش النمو؟

صافي إيرادات مبيعات الشركة مطروحًا منها تكلفة البضائع المباعة (COGS)، وبعبارة أخرى، هي إيرادات المبيعات التي تحتفظ بها الشركة بعد تكبد التكاليف المباشرة المرتبطة بإنتاج السلع التي تبيعها والخدمات التي تقدمها.

ما هو هامش المبيعات؟

هو مقدار الربح الناتج عن بيع منتج أو خدمة، ويتم استخدامه لتحليل الأرباح على مستوى معاملة البيع الفردية، وليس على مستوى الأعمال التجارية بأكملها، ومن خلال تحليل هوامش المبيعات، يمكن للمرء تحديد المنتجات التي يتم بيعها هل هي الأكثر أم الأقل ربحية.

كيفية استخدام أداة حساب هامش الربح

الأداة سهلة الاستخدام، فكل ما ستحتاجه هو إدخال البيانات المطلوبة، حيث:

عند حساب هامش النمو:

يتحتاج لإدخال القيمة الأولى (التكاليف أو الربح)، ثم إدخال القيمة 1 المقابلة لها، ثم تحديد القيمة الثانية (التكاليف أو الربح)، وإدخال القيمة 2 المقابلة لها، وبعدها سيظهر لك مقدار هامش النمو مع نسبة الأرباح أيضاً وفقاً للبيانات التي قمت بإدخالها.

عند حساب هامش المبيعات:

ستحتاج هنا إدخال تكاليف الإنتاج، ثم بعد ذلك إدخال قيمة البيع، وبعد ذلك سيظهر لك هامش المبيعات ونسبة الأرباح بناءاً على البيانات التي قمت بإدخالها.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم
لا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *